أعلام ومشاهير لبنان

برع اللبنانيون في شتى المجالات وكان لهم بعض الفضل في المساهمة بإثراء الثقافات منذ العهود القديمة، فالأساطير تروي أن أدونيس وأخته أوروبا هما من قدما الحضارة لشمال البحر المتوسط وعلما شعوبها الأبجدية. كما أن حيرام ملك صور أرسل أفضل معماريه حيرام أبي ليشرف على هندسة هيكل سليمان. كما كان البيروتيين “أميليوس بابينيانوس” (باللاتينية: Aemilius Papinianus) و”أولبيان” (باللاتينية: Ulpian) من أهم مساهمي تطوير القانون الروماني.

وفي العصر الحديث، ساهم اللبنانيون في إثراء شتى أنواع الفنون والآداب مثل جبران خليل جبران الذي بدأ فلسفة الواقعي في الولايات المتحدة، وجبران تويني وروز اليوسف وجرجي زيدان الذين ساهموا في إثراء الصحافة العربية، والأخطل الصغير الذي كان له باع طويل في الشعر العربي. والشيخ توفيق الهبري الذي أنشأ النظام الكشفي العربي. وشارل مالك الذي أشرف على وضع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بطلب من الأمم المتحدة، وحسن كامل الصباح عالم الكهرباء الذي لقب بأديسون الصغير، ومايكل دبغي جراح القلب العالمي الذي اخترع معظم أساليب جراحة القلب المعاصرة، وجورج حاتم طبيب الملايين الذي ساند ماو تسي تونغ في ثورته الشيوعية. ورمال رمال عالم الفيزياء الذي اعتبر أصغر علماء عصره، وإلياس جيمس كوري الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء، والسير مايكل عطية واضع عدة نظريات رياضية، وشارل العشي عالم الفضاء في ناسا وبيتر مدور الطبيب الحائز على جائزة نوبل، كما رُشح الفيلسوف روبير عبد الله غانم لجائزة نوبل في الأدب.

وفي عالم السياسة برع اللبنانيون خارج وطنهم بأفضل مما حققوه في وطنهم، ومن أشهر أعلامهم السياسيون وزيرة الصحة الأمريكية دونا شلالا والسياسيين أمريكيين رالف نادر وفيليب حبيب والعسكري الأمريكي وقائد القوات الأمريكية الأسبق في العراق جون أبي زيد والنائب في البرلمان الكندي ماريا موراني.

وفي عالم الأعمال، برز منهم كارلوس سليم الحلو أثري رجل في العالم وكارلوس غصن رئيس شركة نيسان ورينو ونيكولا حايك رئيس شركة سواتش والأمير الوليد بن طلال.

أما في عالم الفن فأطلق لبنان عمالقة مثل الرحابنة وفيروز ووديع الصافي والعديد من المطربين والمغنيين الذين ذاع صيتهم في العالم العربي. وفي المجالات العالمية اشتهر منهم فرانك زابا وشاكيرا ومساري وميكا وكارل وولف. وفي عالم السينما والتمثيل برز منهم طوني شلهوب وسلمى حايك والمؤلف لعدة أفلام كرتونية مثل توم وجيري جوزيف باربيرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللغات واللهجات اللبنانية

كانت اللغة الفينيقية أول اللغات التي تكلمها السكان الذين قطنوا المناطق التي تدخل اليوم ضمن ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!