“الواتسآب”.. يجعل من “هبة” ضحية مضرجة بالدماء

على الرغم من اننا اصبحنا في الالفية الثانية، ورغم تطور القوانين وكل المواثيق المتعلقة بحقوق الانسان، الا اننا ما زلنا حتى يومنا هذا نسمع بما يسمى جريمة شرف، تذهب ضحيتها امرأة قد تكون خاطئة ورجل في قمة غضبه.

وتحت هذا العنوان استفاقت مدينة بعلبك صباح يوم أمس الأربعاء على جريمة شكلت صدمة للناس لما فيها من غرابة في وقائعها وتفاصيلها.

هبة ط. ابنة 28 عامًا خسرت حياتها على وقع الدم وغريزة الانتقام، فقد افيد عن مقتل تلك المرأة على يد شقيقها في منطقة دورس – بعلبك.

وفي تفاصيل الجريمة التي حصل عليها موقع “ليبانون ديبايت” عبر مصادره فان الضحية هبة وهي متزوجة كان زوجها قد ضبطها وهي تتحدث مع رجل آخر عبر الواتسآب. فما كان منه الا ان اخذ منها هاتفها وارسلها الى اهلها واخبرهم بما جرى.

وما لبث ان غادر الزوج منزل ذوي الضحية حتى بادر الاب والشقيق الى ادخالها احدى غرف المنزل وقتلها .

ومع اشتداد الليل خرج الوالد والابن ومعهما الجثة وقاموا بحفر قبر في احد الاراضي لدفنها دون ان يعرف احد.

الا ان عين القوى الامنية كانت ساهرة واستطاعت بالتالي معرفة ما يجري في الوقت الذي كان الوالد والابن يحفران القبر، وبادرت الى مباغتتهما والقاء القبض عليهما متلبسين والتحفظ على الجثة.

وتكمل القوى الأمنية حتى الساعة تحقيقاتها مع الموقوفين لمعرفة ملابسات القضية، فيما ارسلت جثة الضحية للكشف عليها من قبل الطبيب الشرعي منذ ساعات الصباح الاولى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور- كيف أصبحت “الآنسة وردة” اليوم؟

هل تذكرون وردة من مسلسل “جميل وهناء”؟ إنّها الممثلة “رباب كنعان” الغائبة عن الساحة الفنية ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!