بالصور.. من شد أذن باسيل؟!!!!!

نشر الزميل المصور نبيل اسماعيل على صفحته الخاصة فايسبوك، مجموعة من الصور من حفل اضاءة مغارة وشجرة الميلاد، مساء امس في قصر بعبداً، مرفقا ايها بالتعليق التالي:

“مهما كان موقعك ورتبتك .. أنت امام اولادك ولد

فجأة أحب غبريال الطفل الطيب العفوي ان يمازح والده وزير الخارجية جبران باسيل، خلال الأحتفال هذه الليلة في القصر الجمهوري بأضاءة مغارة الميلاد ، غبريال كان يقف الى جانب جده فخامة رئيس الجمهورية الجنرال ميشال عون وباقي أفراد العائلة ينشدون التراتيل الدينية في المناسبة.، تقدم بأتجاه والده ممازحاً وكما يبدو معاتباً بعفوية صادقة لا تخضع للبروتوكول ولا ” للأتيكات” و” شد معاليه من أذنيه”. معاليه تقبل ذلك برحابة صدر، ولم يبدو غاضباً ابدا بل طيلة عملية الشد بقي معاليه مبتسماً لغبريال تارك لح حريته في ممازحته امام الحشود الرسمية وامام الأهل والصحافيين. معاليه بدا لي أنه في لحظة سريعة وحباً بغبريال ، ولأنه أب تحول الى ولد بمثل عمر غبريال او اصغر،
مهما كان موقعك ملك او رئيس وزير او أي كان ، أنت امام اولادك ” أب ولد ” عليك ان تتقبل عفوية اطفالك في كل ما يفعلوه تجاهك.
معاليه وبعفوية ايضاً حالما انهى غبريال ممازحته التفت صوبنا رفع يده علامة الرضا نحونا مبتسماً بفرح عارم ، لم يتقدم اي شخص بأتجاهنا نحن المصورين و” يشلحنا اقلامنا” او يعاتبنا كبف نلتقط لوزير في حضرة رئيس الجمهورية هكذا صورة . بل آبتسم معاليه وقال اريد الصور ارجو ان ترسله لي.
بمهنية صرف.. وبكل أحترام لمعاليه على رحابة صدره.
كوني مصور صحافي ومهنتي التقاط الصور دون المس بخصوصية أحد، وطالما الحفل عام ومعاليه امام عدساتنا، تقتضي المهنة ان التقط اأي حركة تحدث امام بشكل غير عادي.
صور التقطت بعفوية لمشهد عفوي، حدث ولأول مرة بعفوية ، وقد لا يحدث المشهد العفوي أمامي وامام زملائي ثانية، والذين هم ايضاً التقطوا هذه المشهد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور- كيف أصبحت “الآنسة وردة” اليوم؟

هل تذكرون وردة من مسلسل “جميل وهناء”؟ إنّها الممثلة “رباب كنعان” الغائبة عن الساحة الفنية ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!