صور جوية لقبيلة معزولة ومهددة في الأمازون

تعتبر قبيلة يانومامي واحدة من أكبر المجموعات المعزولة في القارة الأميركية، لكن بقاؤها مهدد من قبل الغرباء.

واهتمت وسائل الإعلام العالمية بصور جوية نادرة تم التقاطها في غابات الأمازون، وأظهرت أشخاصاً من طائفة “يانو” شمال البرازيل على مقربة من الحدود الفنزويلية.
ويعتقد أن كل قسم من البيت المصنوع من القش مخصص لعائلة مختلفة، من أجل النوم والحفاظ على النار وتخزين الطعام.

بعض أفراد هذه القبيلة تواصلوا مع العالم الخارجي، ويقدر عددهم إجمالاً بحوالي 35 ألف شخص، ويعيشون على الصيد وجمع الطعام من الغابات حولهم.
ويستخدمون حوالي 500 نوع من النباتات لأغراض مختلفة، بحسب معارفهم التي تطورت عبر آلاف السنين.
لكن هذه الجماعة مهددة بالفناء بسبب المنقبين غير الشرعيين عن الذهب، الذي يعملون بالقرب من أرضهم.

ومن الناحية الرسمية، فإن أراضي القبيلة التي تبلغ مساحتها 9.6 ملايين هكتار محمية من قبل الحكومة.
لكن الغرباء يهددون وجودهم من خلال العنف وتدمير البيئة وجلب الأمراض، وخاصة الملاريا، لا سيما أن مناعتهم ضعيفة، بحسب ما نقلته صحيفة “ذا إندبندنت”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور- كيف أصبحت “الآنسة وردة” اليوم؟

هل تذكرون وردة من مسلسل “جميل وهناء”؟ إنّها الممثلة “رباب كنعان” الغائبة عن الساحة الفنية ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!