ما علاقة وضعية النوم إلى جانب الشريك بطبيعة العلاقة الزوجية؟

أظهرت دراسة أجراها باحثون من جامعة Hertfordshire البريطانية أنّ طريقة النوم إلى جانب الشريك مرتبطة بنجاح العلاقة بينهما، وتعكس نسبة السعادة التي يشعران بها معًا.

وتَبيّن في تفاصيل هذه الدراسة التي نشرتها صحيفة “التايمس” البريطانية، والتي تمّ اختبارها على ألف شخص، أنّ 94% من الأزواج الذين يحافظون على اتصال جسدي خلال النوم أكدوا سعادتهم بالعلاقة التي تجمعهم بالشريك، في حين أنّ 68% من الأشخاص الذين يعتمدون ترك مسافة بينهما أبدوا رضاهم بعلاقتهم الزوجية.

وبحسب الدراسة، تعكس المسافة بين الزوجين أثناء النوم “المسافة العاطفية” بينهما، إذ أعرب 86% من الأزواج الذين ينامون بمسافة 2.50 سنتمتر عن سعادتهم بالعلاقة، في حين اعترف 66% من الأزواج الذين يحافظون على مسافة بعيدة (أكثر من 75 سنتمتر) بأنّهم سعداء.
12٪ من الأزواج الذين ينامون على بعد أقل بوصة من شريكه، قال 86٪ منهم إنهم كانوا سعداء. أما الأزواج الذين ينامون على بعد أكثر من 30 بوصة وبصرف النظر (مجرد 2٪)، وقالت فقط 66٪ كانوا سعداء.

وكشف الطبيب النفسي البروفسور ريتشارد وايزمان الذي شارك في هذه الدراسة أنّه من الممكن اكتشاف شخصية الشريك وطبيعة علاقته بالشريك الآخر بمجرد سؤاله عن وضعية النوم المفضلة، إذ يفضل الثنائي السعيد في أغلب الأحيان التقرّب بعضهما من بعض خلال النوم.

وأظهرت نتائج الدراسة أنّ 42% من الأزواج يعتمدون النوم باتجاه معاكس، 31% ينامون بالاتجاه نفسه و4% ينامون بطريقة متقابلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور- كيف أصبحت “الآنسة وردة” اليوم؟

هل تذكرون وردة من مسلسل “جميل وهناء”؟ إنّها الممثلة “رباب كنعان” الغائبة عن الساحة الفنية ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!