محمد الشموري

محمد الشموري لـ”نافذة العرب”: انتظروا إطلالتي مع ميريام فارس.. وأنا حبيبٌ أعمى لإحدى الفنانات!

من عالم الماركتينغ، وصولاً للفيديو كليب ومنها إلى التمثيل، هكذا بدأ ابن البقاع مسيرته الفنية، بفضول وشغف، وحبّ للمهنة.

محمد الشموري، شابٌ لبناني، شرّعت له الصدفة أبواب الفن، فتسلق سلّم التمثيل متدرجاً من الفيديو الكليب، إلى الشاشة الصغيرة.

من مشاركة في كليب أغنية “تعال العين” لنجم the voice علي يوسف، كانت الإنطلاقة، التي يتحدث عنها الشموري لموقع نافذة العرب قائلاً “الفنان علي يوسف هو صديقي وطلب مني أن أصور معه الفيديو ومع ترددي إزاء هذه الفكرة في البداية إلا أنني قد وافقت، وهناك قد تعرفت على العديد من المخرجين والفنانين، حيث طلب مني أحدهم أن أصوّر فيديو كليب مع الفنانة ميريام فارس سوف يعرض قريباً، ومن بعدها قمت بالتصوير أيضاً مع الفنان العراقي المعروف محمد عبد الجبار”.

موضحاً “ما ساعدني في هذه المرحلة أنّي قد تعاملت مع أهم المخرجين، منهم المخرج إيهاب الراضي، و المخرج مصطفى العبد الله”.

وعما إن كان قد توقع أن يفتح له التصوير في الفيديو كليب بوابة التمثيل، يعلّق الشموري “في البداية لم أتوقع، ولكن بعد تصوير أول فيديو كليب أحببت الفن، وما ساعدني على تسريع خطواتي هو طموحي وإصراري”.

مضيفاً “بعد تصوير هذه الفيديو كليبات، دفعني شغفي لأن أتسجل في دورة إخراج، فأنا اختصاص دراستي هو ماركتينغ وبعيد عن عالم الفن، وفي أثناء الدورة عرض علي أحد المخرجين التمثيل، فقلت له طبعاً أحب ذلك ولكن لا أعلم إن كان لدي الكاريكتير، وقد قمنا بـtraining وتخطيته بنجاح، وحالياً أقول بالتصوير في مسلسلين الأول سوف يعرض على الشاشات اللبنانية، والثاني على شاشة الـmbc”.

وعن الدور الذي سوف يؤديه في كلّ مسلسل ومساحته، يشير الشموري إلى أنّ “أحد الأدوار هو لشخصية ضابط فرنسي، وأطلّ به في 225 مشهداً خلال 30 حلقة، أما دوري في المسلسل الثاني فهو حبيب أعمى لأحد الفنانات الرائدات على الساحة اللبنانية”.

إقرأ أيضا: “محمد الشموري” مسيرة فنية واعدة

وفي سؤال حول أهمية الشكل ودوره في تشريع أبواب الشهرة، يوضح فنان البقاع “بالطبع المظهر هو عامل مساعد، ولكن الكاريكتير هو الأهم، والمظهر لوحده لا يستطيع أن يقدم شيئاً أو يخلق استمرارية، وأنا قد استطعت أن اثبت نفسي بالكاريكتير الخاص الذي فرضته وبشغفي وإصراري”.

لافتاً إلى أنّه “لقد عرض علي التصوير في مسلسل ثالث ولكن لم أوافق فأنا ما زلت في أوّل الطريق وأريد أن أركز في أعمالي الحالية”.

وفيما يتعلق بواقع الدراما اللبنانية الخجول، وإن كان لديه عروضاً من بلدان عربية، يشير الشموري إلى أنّ “أحد المسلسلين هو مشترك لبناني وسوري وخليجي”.
مؤكداً أنّ “الدراما اللبناني في العامين الأخير قد تقدمت كثيراً وأصبحت تتابع في عدة دول عربية، وتحقق العديد من النجاحات”.

وفي سؤال حول طموحه على الساحة الفنية، يختم الشموري قائلاً “طموحي كبير، وأنا شاب مجتهد وسوف أمنح كل طاقتي للفن ولن أبخل بأيّ نقطة عرق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور- كيف أصبحت “الآنسة وردة” اليوم؟

هل تذكرون وردة من مسلسل “جميل وهناء”؟ إنّها الممثلة “رباب كنعان” الغائبة عن الساحة الفنية ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!