مستحضرات التجميل

‫ما علاقة مستحضرات التجميل بالسرطان؟

حذّرت مجلة «فرويندين» الألمانية من أنّ بعض المواد ‫الذي يدخل في إنتاج مستحضرات التجميل يتسبب في العديد من الأضرار ‫بالبشرة، وقد يصل الأمر إلى حدّ الإصابة بالسرطان.

‫وأوضحت أنّ هذه المواد تجعل الجلد قابلاً للإختراق من المواد الغريبة، وأنّ العيب الأساسي لها يكمن في تعزيز الإصابة ‫بالحساسية فقط إنما أيضاً بالسرطان.

‫وتُعتبر الكحول من المواد المستخدمة في معظم مستحضرات التجميل، وتكون غالباً على شكل «إيثانول»، مثل غسول الوجه. ويمكن لكميات كبيرة من الإيثانول إلحاق الضرر بحاجز الجلد الوقائي، كما أنه يعمل على سحب ‫المياه من البشرة وجعلها جافة ومتشقّقة، وقد يزداد الوضع سوءاً مع البشرة ‫الحساسة.

‫ومن المواد الخطرة الأخرى الموجودة في بعض مستحضرات التجميل ‫الـ«فورمالديهايد»، وهو من المواد المسرطنة، ويعمل على تهييج الأغشية ‫المخاطية، ويمكن أن يتسبب في الحساسية وظهور تجاعيد البشرة.

‫أمّا العطور فتُعتبر من المواد الخطرة المضرّة بالبشرة التي يتم استعمالها في إنتاج مستحضرات ‫التجميل، خصوصاً مركّبات النيترو ‫والمركّبات المتعددة الحلقات التي تتسبب في الإصابة بالحساسية. ناهيك عن أنه ‫يُشتبه في أنها تؤدي إلى الإصابة بالسرطان وإحداث تغيرات جينية، حيث ‫تتراكم هذه المركّبات في الجسم، كما أنه تم اكتشافها في حليب الأم.

‫ومن ضمن المواد الخطرة الأخرى حامض الـ«ساليسيلك» الذي يكثر إستعماله في ‫مواد تنظيف الجلد لخصائصه المضادة للالتهابات، وقد تتسبب التركيزات ‫العالية منه في تهيّج البشرة وتظهر أضراره على شكل إحمرار، وحرقان، وجفاف ‫بالجلد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ممارسة الرياضة

كيف تجبر نفسك على ممارسة الرياضة؟

يؤكد العديد من علماء الصحة أن ممارسة الرياضة تعتبر من أهم الوسائل للحفاظ على الرشاقة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!