إعادة نشر رسالة خميني الدجال إلى السيد “منتظري” من قبل قوات الحرس

في خضم الأزمة الانتخابية للنظام، أعادت قوات الحرس في وكالته بذريعة الذكرى السنوية لصدور رسالة خميني الجلاد الى السيد منتظري في 26 أذار 1989 نشر هذه الرسالة. ويعزل خميني السيد منتظري حسب هذه الرسالة من نيابته وخلافته بسبب اعتراضه على ابادة مجاهدي خلق وارتكاب مجزرة السجناء السياسيين.

وفيما يلي جوانب من الرسالة التي تعكس الطبيعة اللاانسانية لخميني وخوفه من اسقاط الاستبداد الديني على يد مجاهدي خلق.
وكالة أنباء فارس التابعة لقوات الحرس.. رسالة خميني الى منتظري 26 أذار 1989:

بفؤاد دامٍ وقلب محطم أكتب إليك بعض الكلمات …
نظراً إلى أنه قد اتضح تماماً بأنكم ستُسَلِمُونَ من بعدي البلد والثورة الإسلامية العزيزة والشعب الإيراني المسلم، إلى أيدي الليبراليين وعن طريقهم إلى (مجاهدي خلق)؛ لذا فقد فقدتم أهلية ومشروعية قيادة النظام في المستقبل. وكنتم قد أوضحتم في معظم رسائلكم وأحاديثكم ومواقفكم بأنكم تؤمنون بضرورة أن يتسلم الليبراليون و(مجاهدو خلق) مقاليد السلطة في البلد. وأن ما تحدثت به وكررته كان بإيحاء من (مجاهدي خلق) إلى درجة لا أرى جدوى من الردّ عليه.

على سبيل المثال في دفاعكم عن (مجاهدي خلق)، بعد أن صدر حكم الإعدام بحق عدد محدود منهم نتيجة للحرب المسلحة التي يشنونها ضد الإسلام والثورة؛ أشرتم إلى أن أعدادهم آلاف مؤلفة استناداً إلى ما قاله (مجاهدو خلق). وكما ترى، أية خدمة قيمة أسديتها بذلك إلى الاستكبار؟.

وجاء في الرسالة:

أقدم إليك بعض النصائح ، حيث كنت ثمرة عمري، …والأمر متروك لك:
– نظراً لما تتسم به من البساطة وتثار سريعاً، فلا تتدخل في أي نشاط سياسي، لعلّ الله تعالى يغفر لك ذنوبك.
– لا تبعث لي بعد الآن أية رسالة، ولا تسمح (لمجاهدي خلق) بالبوح بأسرار البلاد إلى الإذاعات الأجنبية.
– إن رسائل وخطابات (مجاهدي خلق) التي تصل عن طريقكم عبر وسائل الإعلام إلى الشعب، وجهت صفعة قوية للإسلام والثورة…. وكي لا تحترق في قعر جهنم، فاعترف بأخطائك وذنوبك لعلّ الله يساعدك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصريح السيد محمد محدثين بشأن المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية

  المقاومة الايرانية :  المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية تثبت قبل كل شيء أن نظام ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!