الحرس الثوري الايراني

إكمال تعطيل الآلة الحربية لدكتاتور سوريا بطرد إيران من سوريا والعراق واليمن

بعد سنوات من المداهنة والمساومة مع النظامين السوري والإيراني حيث لم تكن نتيجتها سوى زيادة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، فان الضربة العسكرية وتعطيل القواعد ومراكز الهجمات الكيماوية والآلة الحربية لدكتاتور سوريا، هو مطلب ملح لجميع أبناء الشعب السوري والأحرار السوريين. وتأتي هذه الضربة في مسار إنهاء الكارثة التاريخية السورية والتي يجب إكمالها بطرد النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران وعناصر حرسه ومرتزقتهم من سوريا والعراق واليمن.

إن قطع أذرع عرّاب الإرهاب وداعمه الرئيسي في العالم اليوم، ضرورة للسلام والهدوء واجتثاث التطرف والإرهاب في المنطقة والعالم.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصريح السيد محمد محدثين بشأن المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية

  المقاومة الايرانية :  المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية تثبت قبل كل شيء أن نظام ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!