الإعدام في ايران

دعوة إلى إنقاذ حياة حميد أحمدي من الإعدام في إيران

تدعو المقاومة الإيرانية إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر على حميد أحمدي السجين الشاب الذي كان عمره أثناء ارتكاب التهمة المنسوبة إليه 17 عاما وتطالب عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان والمقرر الخاص بالإعدامات التابع للأمم المتحدة باتخاذ عمل عاجل و فاعل للحيلولة دون إعدام هذا الشاب. حميد أحمدي وبعد تحمل 9 سنوات من الحبس تم نقله الاسبوع الماضي إلى زنزانات انفرادية في سجن «لاكان» بمدينة رشت (شمالي إيران) لتنفيذ عقوبة الإعدام ويقال إنه من المقرر أن يتم إعدامه يوم السبت 4فبراير. وكان الجلادون قد مارسوا عليه أشد صنوف التعاذيب وهددوه أثناء الاعتقال لانتزاع اعترافات منه.

وكان تقرير أصدره الأمين العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون في 6 سبتمبر 2016 يقول «في مارس 2016 كان مالايقل عن 160 مراهقا تحت حكم الإعدام (في إيران)». عدد كبير من 88 من السجناء المعدومين في يناير كانوا في مقتبل العمر أثناء الاعتقال. وفي يوم 29 يناير فقط أعدم النظام 4 شبان تتراوح أعمارهم بين 22 و26 عاما على الملأ في مدينتي مشهد وبندرعباس.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تصريح السيد محمد محدثين بشأن المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية

  المقاومة الايرانية :  المناظرة الثالثة لمرشحي مسرحية الانتخابية تثبت قبل كل شيء أن نظام ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!