سعد الحريري

أبناء بيروت مع انتقاد الحريري وضد التعرض لشخصه وكرامته

«لكل شخص الحقّ في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء من دون أيّ تدخّل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقّيها وإذاعتها بأيّ وسيلة من دون تقيّد بالحدود الجغرافية».
هذا ما نصّ عليه البند التاسع عشر من شرعة حقوق الإنسان الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة عام 1948.

قبل هذا التاريخ لم تكن حرية الرأي والتعبير عنه مقموعة أيضا، إلا أن هذه الشرعة بتكريسها حقوق الإنسان، ومنها حرية الرأي والتعبير عن الأراء، من قبل أعلى سلطة في العالم، ومنها فتحت صفحة جديدة في حياة الشعوب.

إلا أنه في الأونة الأخير، أصبحت حرية الرأي في لبنان تمارس بين المواطنيين والناشطين والسياسيين بشكل مخالف لكل القوانين والتقاليد والأعراف.

وأصبح أخرها عدم تقبل الرأي الأخر عبر مهاجمة المجموعات بعضها البعض، عبر نشر أكاذيب أو إشاعات عن مجموعات آخرى، وخاصة بحق بعض أبناء بيروت بعدما كانوا يعملون على تنمية العاصمة وزيادة الوعى لدى سكان العاصمة.

وفي هذا الخصوص لا يحق لأي شخص أو مجموعة ما، بمهاجمة أو الإعتراض على رأي مجموعة آخرى لأنها لا تتوافق مع أرائهم إن كان سياسيا أو إقتصاديا أو حتى إجتماعيا، فكل شخص حق التعبير عن رأيه وكل شخص لديه وجهت نظر يرى فيها مستقبل بيروت العاصمة والحاضنة الأولى لكافة أطياف الشعب اللبناني.

وأصبحت البرامج السياسية والفكاهية في لبنان، تهاجم وتتطاول وتعترض وكأن رأيها هو الصحيح فقط، وأصبح التطاول على المقامات السياسية والدينية شيء طبيعي في ظل غياب القانون وملاحقة المسببين بذلك، لأن المحسوبية السياسية أصبحت أساسية في البلد.

هذا وأشار السيد “غسان الرفاعي” أحد إداريي صفحة “شباب بيروت” لـ”نافذة العرب” أنّ المشكلة ليست مع هشام حداد ولا مع سائر البرامج الكوميدية، ولكن الإشكالية هي التعرض للرئيس سعد الحريري بالكرامة واستهداف موقع رئاسة الحكومة وهذا ما لا يمكن السماح به.

ولفت الرفاعي إلى أنّ صفحتهم لم تعترض عندما انتقد الرئيس الحريري اكثر من مرة ولكن نرفض التطاول عليه بطريقة مبتذلة من أيّ طرف كان، أو على مقام رئاسة الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!