احمد الحريري

أحمد الحريري: وزارة الزراعة يجب أن تكون سيادية

جال الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري امس، في عكار، حيث شارك في الغداء التكريمي الذي أقامه اتحاد بلديات جرد القيطع، في مطعم الغراسياس في الجومة، على شرف المزارعين المشاركين في “اليوم الوطني لزيت الزيتون” الذي نظمته جامعة البلمند في بينو.

وأعلن “أن الدولة في لبنان لا تحترم المزارع، لأنها ترى اقتصاد البلد في الخدمات والسياحة، على الرغم من أن أكثر من 50% من الشعب اللبناني يعيش من الزراعة، ودورة الزراعة كلها خير”.

وإذ شدد على أن “وزارة الزراعة يجب ان تكون وزارة سيادية”، استغرب “كيف أننا لا نسمع احدا يتقاتل عليها كالوزارات التي يسمونها سيادية”، متمنيا أن “يستلم وزارة الزراعة شخص من عكار أو البقاع أو المناطق الزراعية، يعرف معاناة المزارع، وينطلق منها لإيجاد الحلول”.

وأشاد “بالصمود الكبير للمزارع العكاري”، سائلا: “هل عكار بنظر الدولة منطقة لبنانية، وإذا كانت كذلك، فالبطاطا العكارية لبنانية مثلها مثل التفاح اللبناني والموز اللبناني، وهي بحاجة إلى دعم سنوي دائم من الدولة في حال حصلت أي مصيبة أو مشكلة في تصريف الانتاج”، مطالبا “الحكومة الجديدة أن تدعم عكار بمزروعاتها وبتطوير العمل الزراعي فيها”.

ودعا إلى “استخدام كل العلاقات والطاقات من أجل تطوير الزراعة في عكار من تقليدية إلى صناعية، بحيث يكون هناك مصانع زراعية لاستيعاب الانتاج، وهذا الأمر ليس صعبا، إذا استطعنا تحديد الأولويات التي تمكننا من جذب الصناديق الاوروبية والدولية”، مؤكدا على “ضرورة تعزيز عمل التعاونيات الزراعية، وخلق علاقات لها مع التعاونيات الزراعية في الخارج”.

وختم بالقول :”نحن مع المدير العام (لويس لحود) متفقون مع دولة الرئيس سعد الحريري على أن يلي تشكيل الحكومة تنظيم مؤتمر زراعي على صعيد لبنان كله يشارك فيه كل المزارعين ومربي الثروات الحيوانية، كي نستطيع ايجاد الحلول”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!