أحمد الحريري: يدنا ممدودة لبناء لبنان على أسس الاعتدال

جال الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في عاصمة الشمال طرابلس، أمس، حيث لبى دعوة لجنة التجار في “تيار المستقبل” الى مأدبة افطار أقيمت على شرفه في مطعم عكرة، حضرها قادة الأجهزة الأمنية في المدينة، رئيس لجنة التجار في التيار محمد مجذوب، رئيس دائرة الأسواق حسن خالد.

وبعد أن طالب مجذوب “بأن يصار الى اجراء انتخابات لجمعية تجار طرابلس فورا، وأن لا يتم تمييع الموضوع أو ادخاله في البزار السياسي المحلي”، ألقى الحريري كلمة شكر فيها تجار “تيار المستقبل، وتجار طرابلس عموما على هذه اللفتة الكريمة، التي تعبر عن النخوة الطرابلسية، وعنفوان طرابلس مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

وقال: ” الرئيس الحريري استطاع من خلال مبادرته أن يوحد البلد، وأن يوجد الاستقرار المطلوب، في وجه النار المشتعلة في الدول التي تحيط بنا، والتي نتمنى ان تنتهي سريعا لتنتهي معها معاناة الشعوب العربية، وعلى رأسها الشعب السوري البطل”، مشيرا إلى أن “هذا الاستقرار هدفه انعاش الوضع الاقتصادي وتحريك العجلة الاقتصادية والتجارية في لبنان. ولعلكم أنتم طائفة التجار، وتحديدا في طرابلس، تعلمون جيدا أين وكيف أصبح الوضع الاقتصادي خلال السنوات الماضية، والخسائر الفادحة التي تكبدتموها جراء الأزمات الأمنية والسياسية المتتالية”.

وشدد الحريري على أن “الاعتدال الذي نمثله ليس هواية، بل قضية ومسار ارتضيناه منذ عام 1979، أسسه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ويستمر فيه الرئيس سعد الحريري”، مؤكدا “أن يدنا ممدودة لكل من يريد ان يبني لبنان على أسس الاعتدال، وعلى أسس التسامح، وعلى أسس المناصفة”.

وفي الختام، وجه التحية الى كل القوى والأجهزة الأمنية في طرابلس، لأنها قامت بجهود جبارة، واستطاعت ابعاد براثن الفتنة عن المدينة.

بعدها انتقل الحريري من أسواق المدينة القديمة الى مقر منسقية طرابلس، حيث عقد لقاءات مع وفود تربوية ونقابية وشعبية، كان أبرزها اللقاء الذي جمعه مع وفد أهالي الموقوفين الاسلاميين، حيث شدّد على أنّ “هذا الملف من أولويات الرئيس الحريري، الذي يعمل عليه بطريقة هادئة، بعيدا عن الاعلام، ودون تطبيل أو تزمير لكسب شعبي من هنا أو لاستغلال انتخابي من هناك”، مشيرا الى “أن الرئيس الحريري يعتبر أن انهاء هذا الملف هدف إنساني، لإنهاء معاناة الموقوفين، ومعاناة أسرهم، وذلك ليس منة بل واجب علينا، وكل ما نريده أن تروا أبناءكم بخير، وأن يعودوا الى أحضانكم في القريب العاجل.”

من جهته، قال الحريري: “حين نتكلم عن قطاع التربية والتعليم والأساتذة الجامعيين لا بد ان نستذكر والد التربية والتعليم في لبنان الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

وأصرّ الحريري على أن “لا نقع في أزمة سياسية جديدة بعد انتهاء المهل القانونية، لأننا اذا وصلنا الى فراغ في المجلس النيابي أو الى تمديد للمجلس من دون موافقة رئيس الجمهورية سنصل الى أزمة سياسية خطيرة ومعقدة”، مشيرا إلى “أن موقفنا واضح لجهة دعم قانون مختلط بين الاكثري والنسبي يراعي خصوصيات كل الفئات اللبنانية بمن فيهم “تيار المستقبل”. وما ينطبق على غيرنا ينطبق علينا، اذا أرادت بعض الأطراف التنازل، نحن نأتي من بعدها. نريد هذه المرة أن نلمس حقيقة تنازل هذه القوى”.

ولخص الحريري النقاش الدائر حول قانون الانتخابات بالقول: “يمكننا بعد ستة أشهر من الجدل حول القانون الانتخابي أن نكون الانطباعات الآتية:

الأمر الأول، “حزب الله” لا يمكنه أن يقبل بكتلة للقوات اللبنانية تضم أكثر من 10 نواب، ونحن نعلم أن كل القوانين الانتخابية التي طرحت لغاية الآن تؤدي الى حصول “القوات اللبنانية” على كتلة نيابية ما بين 15 الى عشرين نائبا وهذا الأمر يعني بأن رئيس “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع أصبح مرشحا قويا لرئاسة الجمهورية بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون.

الأمر الثاني، كل القوانين الانتخابية التي جرى عرضها من قبل “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر” تؤدي الى حصول هذا الثنائي بشكل مباشر على 45 أو 47 مقعدا نيابيا، ما يعني امتلاكهما للثلث المعطل في مجلس النواب، وهذه نقطة لا يقبل بها الثنائي الشيعي.

الأمر الثالث، أن 47 نائبا الذين أشرنا اليهم، في حال اتفقوا مع كتلة “المستقبل” وكتلة “الاشتراكي” يصبح نصاب الثلثين مؤمنا لجهة انتخاب رئيس الجمهورية بمعزل عن موافقة باقي الأطراف والقوى السياسية، وهو أمر أيضا لا يمكن أن يقبله الثنائي الشيعي”.

واعتبر الحريري “أن حزب الله يريد قانون انتخابات يعيد التوازن القائم حاليا. وهذا الأمر يتحقق من خلال ثلاث طرق: اما تأجيل الانتخابات وإبقاء الوضع على ما هو عليه، واما تجري الانتخابات على قانون الستين الحالي أو معدلا، أو على قاعدة النسبية المطلقة”. وقال: “بالنسبة لنا، نحن نتابع النقاش بايجابية، ولكن من خلال ثوابت لن نحيد عنها، ومن خلال قانون انتخابات يحفظ لنا حقوقنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!