إسرائيل تستفز أهالي ميس الجبل خلال وقفة احتجاجية رفضاً للخروقات

نفذ أهالي ميس الجبل وقفة احتجاجية على الخروقات الاسرائيلية المتكررة، في حضور النائب قاسم هاشم وعدد من الصحافيين. وأطلقت القوات الاسرائيليّة عدّة قنابل مسيلة للدموع في اتجاه عدد من أبناء بلدة ميس الجبل

وفي التفاصيل، ان عددا من المحتجين يتقدمهم النائب هاشم ورئيس البلدية عبد المنعم شقير، وصلوا الى مكان الخرق الاسرائيلي حيث تم تثبيت كاميرا مراقبة وجهاز ارسال ولوحة طاقة شمسية في منطقة متنازع عليها شرقي ميس الجبل، فيما حرث عدد من المزارعين أرضهم قريبا من العلامات الزرقاء التي وضعتها “اليونيفيل”.

وما ان بدأ هاشم وشقير بإلقاء كلمات حتى استنفرت القوات الاسرائيلية التي انتشرت في المنطقة على بعد نحو مئتي متر وبدأت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع باتجاه المحتجين، ما تسبب بحالات اختناق وإغماء، فتراجع المحتجون الى الخلف، فيما حضرت عناصر من الهيئة الصحية لاسعاف الذين اصيبوا.

واستقدمت القوات الاسرائيلية تعزيزات الى المنطقة، حيث انتشر عشرات الجنود والقناصة، كما حلق تزامنا الطيران الحربي في الاجواء.

وكان لافتاً حضور عناصر قوات “اليونيفيل” الذين راقبوا عن بعد ما حدث من دون التدخل او مرافقة المحتجين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!