احمد الحريري من عكار: لا سلاح يحمينا الا سلاح الجيش

نظمت الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية مهرجان الاستقلال تحت عنوان “من عكار الى كل الوطن استقلالنا في وحدتنا”، وأقيم على ارض ملعب مجمع عمر بن الخطاب التربوي في بلدة حلبا بحضور النائبين نضال طعمة ورياض رحال، العميد عبدالجواد ديب ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، الامين العام لـ”تيار المستقبل” احمد الحريري، الشيخ مالك جديدة رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار، الاب نايف اصطفان ممثلا المطران باسيليوس منصور، ورئيس دائرة التربية الوطنية في الشمال عبدالباسط عباس، ورجال دين وفعاليات حزبية ورؤساء اتحادات بلدية وبلديات ومخاتير وفعاليات تربوية.

بعد النشيد الوطني، القى رئيس الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية المحامي خالد محمد الزعبي كلمة رحب فيها بالحضور، أكد فيها اهمية الاستقلال ومعانيه الوطنية. واستذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي لازلنا على ثوابته الوطنية التي يحمل لواءها الرئيس سعد الحريري. وتوجه الزعبي بالتهنئة الى قيادة الجيش وقادة الاجهزة الامنية مهنئا الجميع بعيد الاستقلال، املا في ان يحمل العهد الجديد كل الامن والامان والاستقرار وان تتكلل جهود الرئيس الحريري بتشكيل الحكومة العتيدة التي يتطلع اليها اللبنانيون جميعا.

الحريري
ثم القى احمد الحريري كلمة قال فيها: “لكل اهل عكار وللجيل الجديد في عكار الجالس معنا اريد ان اقول لكم انكم انتم من صنعتم الاستقلال في 2005 ولو لم تقفوا يدا واحدة مع الرئيس سعد الحريري لم يكن ليوجد هناك استقلال ثاني. اريد ان اقول لكم اننا ناتي الى هنا لنشمّ الكرامة نأتي الى عكار لنقوى بصبركم وبايمانكم وبانكم تحديتم كل الصعاب واستطعتم ان تكملوا المرحلة الصعبة في العشر سنوات الماضية”.

اضاف: “كما تعرفون اليوم كل الكلمات التي قيلت ركزت وعقدت امالا على الحكومة المقبلة وهذه الحكومة المقبلة التي ستتشكل قريبا باذن الله، وطالما انني صرت احد ابناء عكار اطالب بتمثيل عكار فيها تمثيلا قويا وفعليا وباذن الله هذا ما سيحصل”. ولفت الحريري الى انه “سيكون لهذه الحكومة عناوين معيشية وحياتية عدة وليس المطلوب منها “لبن العصفور” اذ لا يطلب الناس المستحيل منها بل يطلبون منها الكهرباء والماء والمواصلات والطرقات وان يوجد انترنت، هذه الحكومة ستاتي بالانترنت الى عكار والهرمل وشبعا وصيدا وكل المناطق وبالتاكيد سيكون لهذه الحكومة اولوية اساسية بمكافحة الفساد، نحن جاهزون وعقدنا العزم و النية ولا نخاف من احد ونعرف اننا اتينا الى هذا البلد لنخدمه بعيوننا وبقلوبنا وقدمنا كلنا فيه اغلى الرجال وهو الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.

تابع الحريري: “هذه الحكومة التي ستتشكل بهذا العهد الجديد ستكون فرصة نادرة للبنانيين لالتقاط الانفاس بعد 11 سنة وفرصة نادرة لنثبت ان هذا البلد الذي يدعى لبنان والذي ننتمي اليه بلد قادر ان يعيش وان ينبض بالحياة وقادر في ظل العواصف التي نراها حولنا ان يقف على قدميه ويستطيع اكمال مسيرة الانماء والاعمار مسيرة “البلد ماشي والشغل ماشي ولا يهمك” التي قالها الرئيس الشهيد رفيق الحريري. لا يمكننا في هذه المناسبة العزيزة على قلبنا جميعا الا وان نذكر من استشهدوا من اجلنا واشخاص يسهرون ليل نهار على امننا اشخاص من كل الطوائف اللبنانية والمناطق عنيت بهم ابطال الجيش اللبناني بدءا من عماده الصديق العزيز المناضل جان قهوجي لكل الالوية الموجودة فيه ولكل الضباط والافراد والمتقاعدين مع الجيش ولكل الموظفين المدنيين في مؤسسة الجيش، هذه هي المؤسسة التي بقيت تعمل منذ 2005 الى اليوم هذه المؤسسة واخواتها من قوى امن داخلي فرع معلومات وامن عام وامن دولة وجمارك استطاعوا المحافظة على البلد واستطاعوا المحافظة على امن اللبنانيين”.

وقال: “لذا من عكار من هذا البلد الذي يقال عنه اذا يوجد جيش يوجد عكار واذا لا يوجد جيش لا يوجد عكار، من عكار التي هي العمود الفقري للتشكيلات الامنية في البلد نريد ان نوجه الف تحية لكل ضابط ولكل جندي ولكل شهيد سقط من اجل الوطن ومن اجل الدفاع عن الوطن”. وقال: “بالتاكيد لا يمكننا في هذه المناسبة العزيزة اليوم الا وأن نذكر بعض اصوات النشاز التي تعكر صفو الاستقلال، صحيح اننا نشارك بحكومة فيها جميع الناس وصحيح اننا نخوض حوارات شمالا ويمينا ولكن عندما يوجد ما يمس بثوابتنا نقوله “على راس السطح ما فرقانة معنا حدا”، و ما يسمى بالعرض العسكري الذي قام به حزب الله في القصير هو رد من حزب الله على حزب الله، واضح ان حزب الله يحتاج الى بعض المعنويات اليوم ضمن جمهوره وبيئته فحاول بعرض العضلات الذي قام بها ان يؤثر علينا، نريد ان نقول له امرا واحدا لا توجد اي طريقة ولا اي محاولة ولا اي امكانية لتشويه التاريخ الذي سيذكرك انك غاز محتل ومغتصب لارض الشعب السوري البطل، ما تقوم به اليوم في سوريا وبالرسالة التي تحاول توجيهها للعهد الجديد تتنصل مرة ثانية من خطاب القسم ومن اعلان بعبدا وتقول انني موجود هنا على يمين الدولة لابقى حاكمها، نريد ان نقول لك انت وسلاحك وكل ما تؤمن به نحن سنبقى واقفين في لبنان مؤمنين بانه لا سلاح يحمينا الا سلاح الجيش اللبناني، واذا كنت تحب الجيش اللبناني سلمه سلاحك اليوم قبل الغد”. وختم بالقول: “لا اريد ان اطيل عليكم كثيرا ولكن في ختام هذا الاحتفال يوجد تكريم لشخص عزيز على قلبنا وجندي مجهول هو اللواء عدنان مرعب الذي نفتخر ونعتز به. هو كان بمنصبه لكل لبنان وبقلبه”.

بعد ذلك سلم الحريري والزعبي درعا تقديرية الى اللواء مرعب الذي القى كلمة عبر فيها عن شكره للجمعية الجمعية الحميدية على مبادرتها وللامين العام احمد الحريري على عاطفته الصادقة. وأكد ان عكار كانت ولا تزال صمام امان ونموذجا حيا للعيش الواحد وخزان الجيش. ثم كانت الدروع التكريمية للمدرسة الوطنية الارثوذكسية تسلمه النائب نضال طعمة ودرعا مماثلا لثانوية القديس يوسف في منيارة تسلمته الاخت الراهبة دافيد مونس التي القت كلمة خاطبت فيها احمد الحريري بالقول: “استاذ احمد الحريري لقد دخلت الى القلب.. اريد ان اقول لكم استاذ احمد اهلا وسهلا بك في عكار، انا من الجبل من الشبانية لكن دائما نقول القلب دائما على الشمال. عاش لبنان بكم عاش بتلاميذنا الذين هم مستقبل الوطن كل الوطن على مساحة 10452 كلم مربع يبقى لبنان”.

هذا وقد قدم طلاب المدرسة الحميدية الاسلامية والمدرسة الوطنية الارثوذكسية ومعهد القديس يوسف منيارة باقات فنية واناشيد وطنية اعدت خصيصا لعيد الاستقلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!