افتتاح القرية الميلادية في صيدا

افتتح نادي روتاري صيدا واللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية بالتعاون مع بلدية صيدا القرية الميلادية في استراحة صيدا السياحية برعاية وحضور وزير السياحة اواديس كدنيان وبمشاركة الرئيس فؤاد السنيورة والنائبين بهية الحريري وميشال موسى، وتضمنت القرية اضاءة شجرة ميلادية عملاقة على وقع اطلاق الاسهم النارية احتفاء بعيد الميلاد المجيد وفي رسالة محبة وسلام وتعايش في زمن الاعياد المجيدة والمباركة..
كما تضمنت القرية الميلادية، معرضا للحرف والفنون وسوقا للأطعمة واجنحة خاصة بنتاج عدد من الجمعيات الأهلية والمؤسسات وبرنامج انشطة ترفيهية لجميع افراد العائلة ومساحة مخصصة للأطفال ويعود ريع هذه الأنشطة لدعم الدفاع المدني اللبناني.
حضر حفل الافتتاح، راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك المطران ايلي حداد، راعي ابرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران الياس نصار، رئيس بلدية صيدا بالانابة ابراهيم البساط، رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش، امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد، الدكتور عبد الرحمن البزري، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية لقوى الامن الداخلي العميد سمير شحادة العقيد فادي صليبا، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود،السفير عبد المولى الصلح، نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب عمر دندشلي وعدد من رؤساء بلديات المنطقة وفعاليات اقتصادية واجتماعية وثقافية وحشد من الشخصيات..
وكان في استقبالهم رئيسة نادي روتاري صيدا دانيا الصلح صفي الدين ورئيسة اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية نادين كاعين واعضاء النادي واللجنة..
الصلح
بعد النشيد الوطني اللبناني وكلمة ترحيبية من عريفة الاحتفال المحامية مايا مجذوب كانت كلمة لرئيسة نادي روتاري صيدا دانيا الصلح صفي الدين اعتبرت فيها “أن نادي روتاري هو بالخدمة فوق الذات من القلب مع لجنة مهرجانات صيدا في مراكب الخير والخدمة العامة والانسان لاخيه الانسان”، وقالت: طكنا باقة ضمتها المحبة والتعاون والتنسيق مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة وراعية نادينا معالي السيدة بهية الحريري خير عامل في تنفيذ نموذج القرية الميلادية..”.
كاعين
وتوجهت رئيسة اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية نادين كاعين “بالشكر لكل من ساهم في انجاح هذا المشروع ولا سيما نائبي المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري”، وقالت: “نلتقي اليوم مجددا بالشراكة مع نادي روتاري صيدا لاجل الاحتفال بميلاد سيدنا المسيح عليه السلام في مدينتنا مدينة السلام والمحبة والعيش المشترك والتنوع..”.
البساط
والقى كلمة بلدية صيدا رئيسها بالانابة ابراهيم البساط الذي “ثمن عاليا هذه الخطوة الانسانية والنبيلة للمشرفين على هذا العمل بتخصيص ريع هذا النشاط لدعم مركز الدفاع المدني في صيدا، الذي يهب عناصره للنجدة في حالات الطوارىء ويتدخلون لمد يد الانقاذ لمن هم بأمس الحاجة لها ومتوجها بالشكر لوزارة السياحة لرعايتها هذا الحدث وكذلك لنادي روتاري صيدا واللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية..”.
كدنيان
ثم القى وزير السياحة كلمة قال فيها: “اشكركم هذه اول اطلالة لي وهي اطلالة خير ان تكون من صيدا. مدينة التعايش مدينة العيش المشترك وكنت اقول ان صيدا لا اعرفها عن قرب ولكن ما لمسته اليوم في صيدا يعني لي كثيرا كنت اسمع أن صيدا مدينة التعايش وصيدا مدينة عريقة شعبها وناسها محترمين ويمكن من افضل ما يمكن ان يقال انهم لبنانيون وانا اليوم اثبتت هذا الامر، برأيي الانسان قيمته ليس بما يملكه وانما قيمة الانسان بالذي يمكن ان يعطيه وانا عندما اتكلم عن العطاء قيمة الانسان ممكن ان تكون بقدر ما يعطي من محبة وسعادة وابتسام وقيمة الانسان بقدر ما يمكن ان يعطي من ثقافة من علم ومن انارة المجتمع الموجود فيه ولذلك خلال العيدين المولد النبوي الشريف وعيد الميلاد المجيد انا اتصور انكم تقولون من خلال هذا النشاط ان صيدا هي مدينة وحدة وطنية. صيدا هي العنفوان والعزة واتصور انه بانطلاقتي كوزير لوزارة السياحة وبالجو التفاؤلي وبالنفحة الموجودة بعد انتخاب رئيس جمهورية العماد ميشال عون وتكليف دولة الرئيس سعد الحريري وتشكيل الحكومة واول جلسة للحكومة والتفاؤل يكتمل بان البيان الوزاري من المفروض ان ينجز قبل نهاية السنة ويمكن نأخذ الثقة قبل رأس السنة، هذه العجلة وهذا الجو الايجابي وهذه عجلة المحركات التي بدأت تمشي بسرعة انا آمل ان تكون ردة فعلها ايجابية على الناس وان شاء الله تكون ايجابية على كل الطبقات وعلى كل النشاطات الاقتصادية والسياسية والسياحية والثقافية، يمكن أن نعد بالكثير وعندما توليت مهامي في وزارة السياحة قلت سنحاول خلال فترة الستة اشهر أن ننجز ونترك بصمة في الوزارات التي نحن فيها، واتصور اليوم كيف علمتوني كيف نستطيع أن نفكر وكيف اعمل واترك هذه البصمة لان البصمة التي تركتموها مهمة وسأخبر عنها كل الناس..”.
السنيورة
ثم تحدث الرئيس السنيورة فقال: “ان اجتماعكم اليوم، هو تعبير حقيقي عن هذه الصيغة التي تتمتع بها مدينة صيدا ويتمتع بها لبنان بصيغة العيش المشترك التي هي صيغة نبيلة والتي قال عنها قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عندما وصف لبنان بانه اكثر من وطن وبانه يمثل رسالة ليس لنفسه فقط بل ايضا لمحيطه وللعالم. وهذه الرسالة تفترض بنا ان نرتفع دائما الى ما تعنيه هذه الرسالة ولا سيما في هذه الأجواء المشحونة التي لا تعم العالم العربي فقط ولكن تبدو اثارها السيئة في اكثر من منطقة في العالم، لناحية التشدد والتوتر والتعصب وهذه ليست من سمة لبنان ولا نريدها ان تكون على الاطلاق من سمة لبنان. نحن هذه الليلة نحتفل بعيد الميلاد وراس السنة وقبل ايام قليلة احتفلنا بعيد ميلاد النبي محمد رسول الله وهذا يعني مدى تقارب الجميع بهذا العيش المشترك وهذه الاحتفالات المشتركة. وان هذه المناسبة تحملنا الكثير من اجل ان نعبر بها دائما عن روح لبنان”.
واضاف: “صحيح ان ما يجري في محيطنا ومحيطنا الأبعد يعتصر قلوبنا ألما ولكن ارادة الحياة يجب ان تستمر ويجب ان نعبر دائما عن هذه الارادة بالامل والعيش المشترك والمحبة التي يجب ان تسود وان هذا الذي يجري لا يعبر لا عن افكارنا ومحيطنا ومعتقداتنا بل هو خارج عن هذا الأمر على الاطلاق”.
وختم بالقول: “اتمنى لكم كل الخير لمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية ونرجو ان يفتتح لبنان مع هذه الحكومة الجديدة مرحلة خير جديدة وعمل متضافر من قبل الجميع من اجل ان نكون صامدين بوجه التحديات والمشكلات التي نواجهها وانا على ثقة ان شاء الله اننا سنكون قادرين على ذلك”.
اضاءة الشجرة
بعد ذلك، قام الحاضرون باضاءة الشجرة العملاقة على وقع اطلاق الاسهم النارية ومن ثم جالوا على اجنحة القرية الميلادية واطلعوا على ما تضمنته من معروضات وانشطة..
وتستمر القرية الميلادية، في استراحة صيدا السياحية على مدى أيام: الجمعة والسبت والأحد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!