سعد الحريري

الحريري: لن اسمح للانقسام بأن يعود الى البلد

أكّد رئيس الحكومة سعد الحريري أنّه ‘في البلد اليوم ورشة اصلاحات كبيرة جدا قائلاً: ‘برايي الشخصي ان الدولة بكاملها وكل مؤسساتها بحاجة الى اصلاح ، ولكن ليصبح هذا الاصلاح حقيقيا يجب ان يحصل من خلال التعاون مع كل الجامعات الاساسية في لبنان لخلق مجتمع لنرى كيف بامكاننا كدولة ان نطور انفسنا وما هي الاصلاحات التي يجب ان نقوم بها. هذا مشروع طويل الامد وهذه مبادرة ساقوم بها في المستقبل القريب ويجب علينا جميعا ان نعمل على انجازها، والاهم بالنسبة لي هو ان تكون الجامعات الاساسية منخرطة في هذا المشروع. نحن كدولة بالتاكيد نملك افكارا جيدة ولكن الافكار الجديدة والتي تفتح افاق جديدة للمستقبل تاتي من خلال التعاون معكم كجامعات.

واسكتمل كلمته التي ألقاها خلال رعايته قبل ظهر الإثنين في السراي الحكومي حفل توقيع اتفاقية تعاون بين المجلس الوطني للبحوث العلمية وأربع جامعات لبنانية ، الجامعة اللبنانية والجامعة الأميركية في بيروت وجامعة القديس يوسف وجامعة الروح القدس-الكسليك، بهدف تطوير التعاون في برنامج دعم البحوث العلمية، لافتأً إلى أنّ ما يحصل اليوم هو بداية لجهد نقوم به مع الجامعات ويجب ان نضاعفه اكثر واكثر لان لبنان بلد صغير بحجمه وفي منطقة ملتهبة، وعلى الرغم من ذلك فان ثروته الاساسية والتي تجسد الغنى الحقيقي له تكمن في الانسان والشعب.

واضاف: ‘قد تمكن هذا البلد ان ينجز الكثير من لا شيء ونحن نعلم ان هذا التنوع في لبنان والاعتدال الذي نعيشه هو الاساس وانا مؤمن بالله سبحانه وتعالى، وبأن شبابنا وشاباتنا وكبارنا وصغارنا تمكنوا من انجاز الكثير في بلد صغير كلبنان وهناك دول اكبر منا بكثير لم تستطع ان تنجز في الاقتصاد وغيره ربع ما انجزناه” .

وختم : خلافاتنا احيانا تؤثر علينا ولكنني اليوم من موقعي لن اسمح للانقسام بان يعود الى البلد وهذا امر اؤكده لكم . اعود واوجه شكري الى الجميع وخاصة الجامعات على الجهد الذي بذلته وليوفقنا الله لنتمكن من الاستمرار في التطور واي امر تحتاجونه مني شخصيا او من معالي الوزير سنقوم بمساعدتكم على تحقيقه.

كما ألقى وزير التربية مروان حماده كلمة تحدث فيها عن الرمزيّة الخاصة عشية الإحتفال بذكرى استشهاد الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان من رواد هذا النوع من التميز العلمي في لبنان، مشيراُ إلى ‘ان ما يزيد من قوة هذه الاحتفالية ويعطيها دفعا جديدا هو وجود اربع جامعات اساسية في لبنان معا اليوم مشيرا الى وجود جامعات كثيرة تتطلع للانضمام الى هذا المشروع المميز”.

وقد حضر الحفل إلى جاني الحريري وحماده، رؤساء الجامعات اللبنانية د. فؤاد أيوب و الاميركية د. فضلو خوري والقديس يوسف د. سليم دكاش والروح القدس – الكسليك د. جورج حبيقة بالاضافة إلى رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للبحوث العلمية د. جورج طعمة وأمين عام المجلس د. معين حمزه ومجموعة من عمداء الكليات والقيمين على البحوث العلمية في الجامعات الأربع ومدراء مراكز المجلس والامين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل.

بعد ذلك تم التوقيع على الاتفاقيات التي تعكس التعاون بين المجلس والجامعات اللبنانية مفاهيم الثقة والشراكة الحقيقية التي يبنيها المجلس مع الجامعات والشركاء اللبنانيين في كل القطاعات من خلال برامجه في منح متفوقي الثانوية العامة ومنح الدكتوراه وبرنامج دعم البحوث العلمية، مما يوفّر موارد مالية وبشرية إضافية وأجواء مشجعة للتعاون والشراكة بهدف تعزيز منظومة البحث والتطوير والابتكار في لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!