سرايا المقاومة
صورة أرشفية

الدولة تتغاضى عن “سرايا” غير قانونيّة

إثر كلام الرئيس  ميشال عون عن دعم الجيش والقوى الامنية للقيام بواجباتها في الداخل وعبر الحدود، وما قابله مباشرة من عرض عسكري لـ”حزب الله” في القصير، وعرض آخر لما سُمّي “سرايا التوحيد” مع تعهّد للتحوّل الى الدفاع عن الارض والحقوق، تابعت الزميلة هدى شديد هذا الملف في “النهار” من الناحية القانونية ليتبيّن ان الدولة قادرة على معاقبة من تقدم بطلب “العلم والخبر” من وزارة الداخلية في حين انها غير قادرة على التعامل مع مجموعات أخرى تتجاوز الاجراءات القانونية ولا تتقدم من الوزارات والاجهزة المعنية بأي طلب أو أوراق ثبوتية.

وأوضحت مصادر قريبة من وزارة الداخلية لـ”النهار” أن إعطاء “العلم والخبر” يتم قانوناً بقرار من وزارة الداخلية والبلديات بموجب “قانون الجمعيات”، أما القرار بسحب “العلم والخبر” فيكون بمرسوم يصدر عن مجلس الوزراء بناءً على أسباب وتقارير أمنية مبنيّة. وفي ما يتعلٰق بـ”حماة الديار” ورد اكثر من تقرير من الأجهزة الأمنية عن تجاوزات يقوم بها أعضاء هذه الجمعية، فرفع وزير الداخلية هذه التقارير الواردة اليه الى مجلس الوزراء الذي ناقشها واتخذ القرار بسحب “العلم والخبر” بإجماع أعضاء المجلس. أما بالنسبة الى “سرايا المقاومة” أو “سرايا التوحيد”، فلا يبدو ان لديها “العلم والخبر”، وبما ان الموضوع يبنى على تقارير أمنية، فان المعالجة تبدأ بقرار أمني وتقارير أمنية، وعند ذلك تصبح وزارة الداخلية معنية برفعها الى مجلس الوزراء الذي يضع يده على الملف ويتخذ قراره ويعطي الاجهزة الأمنية توجيهاته لاتخاذ الإجراءات اللازمة. ولكن اذا لم يكن من الصلاحيات القانونية لوزارة الداخلية المبادرة، فلا يعود قرار الحل او سحب “العلم والخبر” من مسؤوليتها حصراً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!