بشارة الراعي

الراعي: كنا نأمل بأن تشعر الكتل بروح المسؤولية

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الاربعين لراحة نفس المطران يوسف الخوري في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي، عاونه فيه لفيف من المطارنة والكهنة، في حضور النائب فادي كرم، عائلة المرحوم المطران يوسف الخوري وحشد من المؤمنين.

وقال الراعي في عظته: “كنا نأمل، مع المواطنين اللبنانيين المخلصين للبنان، أن تتحسس الكتل السياسية والنيابية حراجة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية، الضاغطة على شعبنا، فيسارعوا، بروح المسؤولية والتجرد، إلى تسهيل مهمة تشكيل الحكومة الجديدة. ألا تكفي السنتان والخمسة أشهر من الفراغ الرئاسي، بالإضافة إلى شهرين من عدم التفاهم على الحكومة الجديدة، لكي يعي المسؤولون السياسيون شر مثل هذه الممارسة السياسية؟ فلم يريدوا إهداء الشعب حكومة جديدة بمناسبة عيد الاستقلال، وربما لن يهدوه إياها بمناسبة الأعياد الميلادية. وكأنهم لا يعرفون جمال العطاء والإهداء.

وختم الراعي:”مع هذا كله، نحن نؤمن أن نور المسيح، الذي أشع ليلة ميلاده في قلب الظلمة، سيبدد ظلمات حياتنا في لبنان وبلدان الشَرق الاوسط، ظلمات الازمات والنزاعات والحروب والقتل والهدم والتهجير. فلنسرع برجاء إلى ملاقاة نور المسيح. فهو يضيء في الظلمة، والظلمة لا تطفئه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!