لبنان والسعودية

السفير عيسى: زيارة الرئيس عون تضم 50 مسؤولاً حكومياً.. وعودة منتظرة لهِبَة الجيش

اعتبر السفير اللبناني لدى السعودية عبد الستار محمد عيسى، أن علاقات المملكة العربية السعودية ولبنان على أعتاب مرحلة مهمة وجديدة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية، لافتاً إلى أن زيارة فخامة الرئيس اللبناني العماد ميشال عون إلى المملكة التي تبدأ اليوم تعكس بالفعل قوة وأهمية ومتانة هذه العلاقة التي تربط البلدين الشقيقين.

وقال السفير عيسى لصحيفة ‘الرياض” السعودية: لا شك أن هذه الزيارة لفخامة الرئيس تحمل مدلولات مهمة، لعل أبرزها أنها الزيارة الأولى لفخامة الرئيس منذ تنصيبه رئيساً للبنان، وتأتي استجابة لدعوة كريمة من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود، في الرسالة التي حملها مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل إلى بيروت في شهر ك1 الفائت.

وأشار السفير عيسى إلى أن الزيارة تضم وفداً كبيراً مرافقاً يزيد على حوالي خمسين مسؤولاً حكومياً، منهم تسعة وزراء، على رأسهم وزير الخارجية جبران باسيل.. مشيراً في هذا الصدد إلى أن فخامة الرئيس سوف يرعى لقاءً موسعاً يضم رجال الأعمال السعوديين واللبنانيين في قصر المؤتمرات بالرياض في ثاني أيام الزيارة الكريمة للمملكة.

وشدد السفير عبد الستار عيسى على أن رجال الأعمال اللبنانيين، والاستثمارات اللبنانية في المملكة -التي تقدرها بعض المصادر بحوالي أربعة مليارات ريال- مرشحة للتوسع، خاصة مع الاهتمام الذي أبداه عدد منهم للإسهام في تحقيق جزء من رؤية المملكة 2030 في قطاعات مختلفة مثل السياحة، والترفيه، والصناعة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن اللقاءات الثنائية المرتقبة بين الوزراء المعنيين في الجانبين السعودي واللبناني، سوف تتطرق إلى هذا الجانب.

وبيّن السفير اللبناني أن جدول زيارة فخامة الرئيس العماد ميشال عون يضم عدداً من اللقاءات مع مسؤولين سعوديين على مستويات مختلفة، كما سيلتقى فخامته بالجالية اللبنانية في الرياض في حفل تقيمه السفارة اللبنانية بالرياض.

وعلى الصعيد السياسي؛ أشار السفير اللبناني لدى الرياض إلى أن المملكة العربية السعودية ومنذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود -رحمه الله- حرصت على الوقوف مع الدولة اللبنانية حكومة وشعباً وعلى مسافة واحدة من جميع الأطراف.. ودعماً مشكوراً كان دائماً عن طريق الدولة اللبنانية فقط، مرجحاً أن يتم طرح ملف الهبة السعودية لتطوير قدرات ومؤسسات الجيش اللبناني والقوى الأمنية خلال هذه الزيارة التي تستمر عدة أيام.

وعبر السفير عيسى في ختام تصريحه؛ عن بالغ سعادته أن تكون زيارة فخامة الرئيس الأولى هي للمملكة، مؤكداً على أنها ستكون مرحلة جديدة من العلاقات الراسخة بين البلدين التي تقوم على الاحترام وتعكس العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين، مشدداً في الوقت ذاته على تميز لبنان في علاقاته العريقة بكافة دول الخليج وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!