الشابة التي “أخذت” طلب الانتحاري في الكوستا.. تكشف ما دار بينهما

أشارت الشابة التي تولّت أخذ طلب الانتحاري المفترض عمر العاصي بعيد دخوله وجلوسه الى طاولة قريبة من الزجاج، قبل ان يطلب قهوة مُرة ولوح شوكولا، ويجري معها حواراً صغيراً سائلاً إياها حول عملها.

ولفتت الى ان الانتحاري المفترض كان مرتبكا قليلا ولكن لم تظهر عليه اي إشارات الى انه إرهابي يوشك على تفجير نفسه، موضحة انه قبل وصوله وكان يرتدي جاكيت سوداء حضر الى المقهى 4 رجال من الاستخبارات، “عرفناهم من طريقة جلوسهم ونظرتهم، قبل ان نتأكد من ذلك بعدما انقضّوا على الانتحاري الذي كان خرج بعد نحو ربع ساعة من دخوله الى خارج المقهى وأجرى مكالمة هاتفية، وحين همّ بالدخول أطبق عليه رجل أمن كان في الخارج ولاقاه مَن كانوا في الداخل وضربوه بأعقاب المسدسات وثبّتوه كي لا يفجّر الحزام الناسف”.

واضافت الشابة”اننا في البداية لم نعرف انه انتحاري الى ان صرخ عناصر الامن انتبِهوا كي لا يتفجر الحزام وعندها هرعنا للاختباء مع الزبائن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!