“المردة” يتجه للقبول بهذه الحقيبة…

عادت الأجواء الايجابية لتطفو على السطح مجدداً في ما يتصل بتأليف الحكومة، حيث كان عيد الاستقلال الـ73 الذي احتفل به لبنان، أمس، بعد غياب لسنتين، فرصة لإعادة وصل ما انقطع بين الرؤساء ولتحريك الملف الحكومي الذي أخذ جرعة تفاؤل كبيرة بإمكانية صدور مراسيم التشكيلة الوزارية العتيدة في اليومين المقبلين، في ضوء ما نقل عن المعنيين بالتأليف بأن هناك انفراجات ملموسة طرأت على خط الحكومة لإخراج التشكيلة الى النور، وهذا ما ظهر في الأجواء الايجابية التي أشاعها رئيس مجلس النواب نبيه برّي والرئيس المكلّف سعد الحريري.

وحضر الملف الحكومي بقوة في سلسلة لقاءات عقدت على هامش تقبّل الرؤساء التهاني بعيد الاستقلال في القصر الجمهوري، حيث عقد لقاء رباعي في مكتب رئيس الجمهورية ميشال عون، ضم إليه كلٌّ من الرئيسين برّي والحريري ورئيس حكومة تصريف الأعمال تمّام سلام الذي قال إن “المطبخ شغّال والأجواء إيجابية”.

وعُلم أنّ الاجتماع ساهم في إزالة بعض العراقيل التي كانت تعترض الولادة الحكومية، بحيث تمكّن الرئيس برّي من الاحتفاظ بحقيبة وزارة الأشغال التي يطالب بها، في وقت أفادت المعلومات إن تيّار “المردة” يتجه للقبول بحقيبة التربية، بالتوازي مع اجتماعات جانبية عُقدت بين وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل ونادر الحريري مدير مكتب الرئيس الحريري، حيث تمّ وضع بعض التعديلات على التشكيلة الحكومية المرتقبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!