النزوح.. وتنشيط “السياحة الجنسية” في لبنان!!

لبنان والسياحة متلازمان منذ زمن بعيد، ولطالما قصد السواح لبنان لزيارة الأماكن الأثرية وأماكن الترفيه والسهر واللهو، لكن جديد السياحة في السنوات الماضية انتشار “السياحة الجنسية” في لبنان، فالملاهي الليلية تنتشر بشكل مطّرد، في حين باتت الشبكة العنكبوتية تعجّ بمواقع إلكترونية تُقدّم “بنات دليفري” لمن يرغب في لبنان، كما أنَّ النزوح السوري زاد من هذه الظاهرة مع ازدياد عصابات الاتجار بالبشر.

وفي هذا الاطار، صدر يوم امس عن المديرية العامة للأمن العام بياناً اعلنت فيه عن اكتشاف شبكة دعارة منظمة تنشط في مجال استقطاب فتيات من الجنسية السورية الى لبنان بهدف السياحة، حيث يحضرن في الواقع لممارسة أعمال الدعارة لمصلحة هذه الشبكة مقابل مبالغ مالية، وبنتيجة الاستقصاءات والمتابعة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام بناء على إشارة النيابة العامة المختصة في أحد الفنادق في منطقة المعاملتين، كلا من اللبناني (ف.ح)، والسوريين (أ.ب)، (ح.ع)، (م.خ)، (م.م)، (م.ب)، والسوريات (ش.ب)، (ه.ع)، (و.ج)، (أ.م.خ)، (ن.ح)، (ص.غ)، (ر.ب)، (أ.م.م.خ)، (س.ع)، (ن.ب)، (أ.خ). بنتيجة التحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم، وأنهم يؤلفون في ما بينهم شبكة تعمل لمصلحة اللبناني (أ.ج) تنشط في مجال تسهيل الدعارة وممارستها مقابل مبالغ مالية، وان المفاوضات لتلبية الخدمات الجنسية تحصل عبر الهاتف ومواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي، وتم ضبط بحوزتهم أجهزة خليوية كانت تستخدم لهذه الغاية ومبالغ مالية. وبعد انتهاء التحقيقات معهم أحيلوا على القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف سائر الأشخاص المتورطين”

وفي السابق كانت الملاهي تستقدم الفتيات من بعض دول أوروبا الشرقية للعمل بسمات دخول “فنّانات”؛ ومعلومٌ أنّ “فنانة” تعني حقيقة “بائعة هوى”. وأُضيف عليهن في الآونة الأخيرة فتيات عراقيات وسوريات. الفتيات اللواتي يعملن في هذه الملاهي يُرغَمن على تسجيل خروجهنّ قبل مغادرة الفندق على دفترٍ عند المسؤول المشرف على الفندق، تفادياً لغرامات قاسية قد تفرضها دائرة الجوازات على الملهى.

وعلى الرغم من أنّ الدعارة مشروعة في لبنان تحت غطاء قانون 1931، وهي مسموحة فقط في بيوت الدعارة المرخّص لها، إلا أن الحكومة اللبنانيّة أوقفت منح التراخيص منذ عام 1975.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!