جبران باسيل

باسيل يعلنُ بدء منح الجنسية اللبنانية لمن تقدم للحصول عليها

توجّه وزير الخارجية جبران باسيل إلى المغتربين بالقول: “أنتم ما تركتم لبنان ولا هاجرتم أنتم هجرتم من أرض لبنان ولكنكم لم تهجروا لبنانيتكم، فاللبنانية رابطة انتماء الى حضارة وهوية وتلبيتكم لدعوتنا بهذه الكثافة هي دليل ارتباط”، مؤكدأً أنه “ويل لوطن إذا فضل المهجرين اليه على المهاجرين منه”.

وأشار باسيل خلال مؤتمر الطاقة الإغترابية في دورته الرابعة في البيال الى “أنكم أبناء اللبناني الذي حفر مأوى أو معبد في الجبل هرباً من الاتهاض، فحفرتم أنتم قصص نجاح لسياسة أميركا اللاتينية ودبلوماسية أميركا الشمالية وفنون أوروربا وتجارة أفريقيا فأثبتم أنكم لم تستلموا للحرمان فاندمجتم واثمرتم طاقة أكبر من كل طاقات الشرق”، مؤكدا أنه “أثبتم أنكم رسل لبنان في ميادين العالم. وتأتون كل مرة ضعفي ممّا سبق ايمانا منكم بلبنانيتكم. انتم أصحاب حقوق وحقوقكم في ذمة هذا الوطن. حقكم علينا أكثر من قانون استعادة جنسية بل بسهولة نيلها، وها نحن نعلن اليوم بدء منحها لمن تقدم للحصول عليها من نيويورك ومكسيكو وبيونس ايرس وحتى في بيروت، وسيتم اليوم توقيع أوّل مرسوم استعادة للجنسية اللبنانية”.

وأكد أن “حقكم أكثر من امكانية تصويت في الخارج وحقكم بنواب ممثلين عنكم في الخارج، ونقاتل من أجل قانون انتخاب يتضمن 6 نواب لتمثيلكم، وحقكم أكثر من أن نملأ شواغر بعثاتنا بل حقكم بقناصل فخريين بكل مدينة تتواجدون فيها، وافتتحنا السلسلة لقنصل لبنان في كولومبيا. حقكم علينا هو أكثر من رابط الكتروني بدأنا به، بل حقكم بوسيطة الكترونية تربطكم بلبنان وها نحن نطلق النسخة الجديدة لـlebanon coonect”.

ولفت الى “أننا أنشأنا بيت المغترب وفيه المتحف والمقهى وأنهينا البيت الاسترالي والروسي وسنففتح البيت الأميركي والاماراتي والبرازيلي والكندي ونطلق البيت المكسيكي والافريقي الغربي والجنوبي، وبلدية صور قدمت أرض لبيت اغتراب. حقكم علينا هو أكثر من برنامج اشتري لبناني بل بأن نعقد الاتفاكات التجارية مع دول الانتشار ونعلن خارطة التكامل الاقتصادي توقعها 12 غرفة لبنانية تجارية مختلطة، وها هي الماركات اللبنانية تبدأ بالانتشار محال ومطاعم وفنادق ومصارف ومدارس وجامعات ومستشفيات. حقكم أكثر من برنامج استثمر لتبقى، ونحن أعددنا أبنية التحتية للصندوق اللبناني الإغترابي”.

وأضاف: “حقكم أكثر من أرزة المغترب، حقكم أكثر من وحدة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، وها نحن نهيء قانون المجلس الوطني للاغتراب. حقكم أكثر من مؤتمر سنوي وها نحن ننطلق من مؤتمرات اقليمية الى مؤتمرات في كاليفونيا والمكسيك وسيدني وباريس ودبي. حقنا عليكم واحد لا ثاني له وهو أن تحافظوا على لبنانيتكم وأن تبقوا لبنانيين”، متسائلا: “هل يقبل الرئيس أقل من تلك الحقوق. أيها اللبنانيون المنتشرون هل تقبلون أقل من هذا الحق عليكم؟ أيها المقيمون هل تقبلون بأن يحل في وطنكم جار أو شقيق بدل أبنكم وابن جلدكم؟ مكان من حمل عنكم عذابات الهجرة لتبقوا أنتم؟”.

الى ذلك، توجه الى الرئيسين بالقول: “ما من وجع بعد الشهادة أكثر من وجع الغربة، في الغربة تعيش الشهادة كل يوم، وجعنا نحن أهل الوطن هو وجع الحياة ووجع الشهادة لما نحن مؤتمنون عليه والوجع الاكبر أن لا نستحق هذا الوطن. الا أن الوجع أيها المنتشرون تخفف فرحة اللقاء بكم وتزيله عودتكم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!