ابراهيم بصبوص

بصبوص في ذكرى استشهاد عيد: ستبقى روحه ملهمة لنا

زار المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، ظهر اليوم الأحد، على رأس وفد رفيع من الضباط، منزل عائلة الشهيد الرائد المهندس وسام عيد، في بلدة دير عمار، لمناسبة الذكرى التاسعة لاستشهاده ومرافقه المعاون أسامة مرعب، وقدم التعازي لذويه.

وألقى بصبوص كلمة أشاد في مستهلها بمزايا الشهيد، وقال: “كما في كل عام نستذكر ذلك التفجير المشؤوم، الذي أودى بحياة شهيدنا البطل الرائد وسام عيد، ذكرى أليمة، إلا أنها عطرة بعبق الشهادة وزكية بدمائه الطاهرة، التي روت مع دماء غيره من الشهداء أرض لبناننا الحبيب. تسع سنوات مضت غاب فيها الشهيد عنا جسدا، أما روحه فلم تبارحنا أبدا، إذ بقيت وستبقى ملهمة لنا في كل مقارعة مع الإرهاب والإرهابيين، وها هم زملاؤه في شعبة المعلومات برئاسة العميد عماد عثمان، يستقون مما ابتكره وأرساه من برمجيات ذكية، وتطوير مميز يستبسلون في كشف الشبكات الإجرامية ومخططاتها اللئيمة، وإحباطها قبل تنفيذها، وما العملية التي نفذتها هذه الشعبة مساء امس بالتعاون والتنسيق مع مخابرات الجيش اللبناني، والتي ادت الى افشال محاولة تفجير انتحارية وتوقيف حامل الحزام الناسف إلا خير دليل على ذلك”.

أضاف “تسع سنوات خلت، وذكراه لم تبارح أروقة المديرية العامة، ولا مكاتب شعبة المعلومات التي عمل فيها طوال سنوات متواصلة مع زملاء له أحبهم وأحبوه، فكانوا شهداء على نبله ومناقبيته وتفانيه في العطاء، حتى الشهادة، بحيث أنجز خلال سنوات خدمته القليلة الكثير الكثير من الإنجازات، رغم تعرضه لعدة محاولات اغتيال لم تثنه عن مواصلة عمله الفني والميداني”.

وأردف “لقد كان وسام في حياته مثالا للنزاهة والبطولة، وسيبقى في عليائه حيث يرقد بجوار الأبرار، ملهما لزملائه ولكل المواطنين الأحرار، في مواجهتهم للمخاطر، وفي زودهم عن الحقوق وصونهم لكرامة الأوطان”.

ووقال: “ها نحن في قوى الأمن، وبتوجيهات من معالي وزير الداخلية والبلديات، الاستاذ نهاد المشنوق، نجدد العهد لروحه الطاهرة، ولأرواح كل الشهداء الأبرار. ونحن على العهد باقون ولأمانته لحافظون، وإننا في رسالتنا ماضون في سبيل حماية لبنان، وكل اللبنانيين من جميع الأخطار التي تهددهم، طالما بقيت الدماء تجري في عروقنا”.

بعدها، انتقل الجميع الى جبانة البلدة، حيث وضع اللواء بصبوص إكليلا من الزهر على ضريح الشهيد.

وصباحا، أقامت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي وذوو الشهداء المدنيين الأربعة: رجا المغربي، سعيد عازار، آلان صندوق والياس فارس، الذين سقطوا في موقع الانفجار في محلة الحازمية قرب تقاطع الشيفروليه، مراسم تكريم لهم، حيث قدمت مجموعة من عناصر قوى الأمن مراسم التشريفات، وأضيئت الشموع عن أرواحهم، كما وضع وفد من الضباط ستة أكاليل من الزهر بإسم المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، على وقع عزف موسيقى قوى الأمن الداخلي، التي عزفت لحن الموتى، تحية للشهداء واكراما لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!