حرش بيروت

بلدية بيروت: بصدد إعادة تأهيل حرش بيروت وفقا لمعايير عالمية

أبدى المجلس البلدي لمدينة بيروت، في بيان وزعته دائرة العلاقات العامة في البلدية، استغرابه لـ”التظاهرات التي تحمل شعارات، وكذلك البيانات الاعلامية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تتمحور حول اتهام البلدية ومجلسها جزافا بانتهاج سياسة قضم أجزاء من حرش بيروت”.

أضاف: “واذ ندعو المواطنين والاعلام إلى عدم الانجرار وراء الشعارات الرنانة التي لا تمت إلى الواقع بصلة، لا بد لنا من تسليط الضوء على حقيقة ما تقوم به بلدية بيروت لجعل عاصمتنا صحية وأكثر خضارا، موضحين ما يلي:

– يؤكد مجلس بلدية بيروت اعتماد سياسة زيادة المساحات الخضراء واعطاء اهتمام خاص لحرج بيروت كونه المتنفس الوحيد لاهالي العاصمة، كما يقوم المجلس حاليا باستحداث دفتر شروط لاعادة تأهيل الحرش وصيانته وادارته وفقا لأعلى المعايير العالمية.

يأتي القرار 812 تاريخ 22/12/2016، والذي طلب المجلس من خلاله إلى الإدارة إتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة الأعمدة الخرسانية العائدة للمستشفى الميداني المصري المنفذة على قسم من العقار رقم 1925 المزرعة، ملك بلدية بيروت ليؤكد الحرص الكبير الذي يولية مجلس بلدية بيروت للمساحة الخضراء الأكبر والأهم التي تتمتع بها عاصمتنا.

وتجدر الاشارة الى ان المستشفى الميداني المصري والذي يعتبر حاجة اساسية لأهالي المنطقة، سوف يقام مؤقتا في موقف سيارات ملاعب قصقص الذي تملكه البلدية. ان مجلس بلدية بيروت شديد الحرص على عدم وجود انشاءات جديدة على العقار رقم 1925 ملك بلدية بيروت، ويسعى الى ايجاد عقار بديل للمستشفى الميداني المصري المؤقت.

– في ما يتعلق بالملعب الذي يطلقون عليه اسم الملعب البلدي، فهو عمليا احد الملاعب القائمة منذ زمن بعيد في منطقة قصقص، وسوف يتم تحسينه وتأهيله مع باقي ملاعب مدينة بيروت دون أي انشاءت ودون اقامة اي مواقف للسيارات.

– ان بناء جمعية كشافة الرسالة قائم على قسم من العقار رقم 1925 قد خصص للجمعية منذ تاريخ 23/11/1995 وفقا للقرار رقم 101 للجنة القائمة بأعمال مجلس بلدية بيروت آنذاك، وحظي بموافقة المجلس الأعلى للتنظيم المدني المتخذ في جلسته المنعقدة بتاريخ 9/5/2016، محضر 19، ونود التوضيح بأن هذا البناء يقع خارج حرم الحرش وعلى مسافة بعيدة منه، ونذكر انه قائم على هذا العقار منذ عام 1985 وتحده مقابر وابنية اخرى.

– ان المجلس البلدي لمدينة بيروت يعتمد الشفافية التامة في عمله والدليل على ذلك فتح ابوابه للمواطنين كل يوم خميس بعد الظهر للتفاعل معهم والاجابة عن اسئلتهم، ونشجع الجميع على زيارتنا لتبادل الآراء حيال ما يصب في مصلحة مدينة بيروت واهلها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!