قضاء

بلدية راس بعلبك: سنستعيد ارضنا وفق القانون

اصبح المعتدي على الملك العام ملاكاً طاهراً، والمعتدي على مشاعات الدولة والاراضي المتروكة المرفقة بفعل زمن الوصاية قديساً.

إن بلدية راس بعلبك بصدد استعادة عقاراتها الخاصة من المحتلين والمغتصبين الذين استغلوا قرار وزير الزراعة لانشاء محمية حرجية فحولوها الى أشجار مثمرة الغاية منها المنفعة الخاصة.

إن القرارات الجائرة التي تخالف القوانين والتي سمحت لشخصين باغتصاب مساحة تفوق مليون متراً هي باطلة وجائرة وتدمر حقوق البلدية و تؤدي الى انقسامات بين ابناء البلدة.

إننا نتوجه بالشكر والامتنان الى معالي وزير الداخلية لموقفه المشّرف والوطني في الدفاع عن حقوق البلديات وممتلكاتها وحقها المقدس في التصرف في عقاراتها وأملاكها.

إن التطاول على معالي وزير الداخلية والبلديات جاء من اناس اعتدوا على الاراضي عنوة و استعملوها لغايات شخصية ومادية، وبما أن معالي وزير الداخلية هو الوصي على الشؤون البلدية ومراجعتنا لمعالي وزير الداخلية والبلديات هي محض إدارية و قانونية، وإن البلدية في صدد استعادة كافة الاراضي المغتصبة وذللك تحت سقف القانون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!