بيار بو عاصي

بو عاصي: دير المخلص طبع الهوية اللبنانية

أقامت مدرسة دير المخلص الثانوية، في جون، حفل التخرج السنوي لطلابها، برعاية وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي، وشارك فيه راعي ابرشية صيدا ودير القمر لطائفة الروم الكاثوليك المطران ايلي بشارة الحداد، الرئيس العام للرهبانية المخلصية الأرشمندريت انطوان ديب، النائب ميشال موسى، ورؤساء بلديات ورهبان وشخصيات من اقليم الخروب وجزين وشرق صيدا واهالي الطلاب.

وفي السياق، تحدث الوزير بو عاصي فحيا الحضور، معربا عن سروره وسعادته لوجوده في دير المخلص من جهة، ومن جهة اخرى بين الطلاب والطالبات الذين يغادرون، مؤكدا رتباطه بعلاقة قوية وحميمة مع الرهبنة المخلصية، ومنوها بدور ورسالة دير المخلص عبر التاريخ وما يرمز من حضارة وثقافة وهوية لبنانية. كما إعتبر ان دير المخلص طبع الهوية اللبنانية من القرن الثامن عشر وما قبله، وكلنا الى حد ما من تلامذة دير المخلص.

واضاف بو عاصي: “هناك الكثير من الاصدقاء الذين درسوا في دير المخلص، وخلفيتهم الطبقية خلفية فلاحين، وهم يتمتعون بثقافة وعلم وقدرة ونجاح بالحياة، اكان في اميركا او فرنسا او في لبنان، اشخاص نجحوا بشكل مميز”، معتبرا ان هناك تطورا اجتماعيا وثقافيا حصل نتيجة وجود دير المخلص في المنطقة، واطلقها نحو العالم ونحو النجاح، فأهم شيء المحافظة عليه، واعتقد هذه مسؤوليتنا جميعا.

وإذ اثنى بو عاصي على الرعاية والاهتمام المميز اللذين تقوم بهما مدرسة دير المخلص، مشيرا الى ان الوزارة تعمل في هذا الخصوص ضمن الامكانات المتاحة والموازنة، ولكن هذا غير كاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بشارة الراعي

الراعي: نشجع كل مسعى للوحدة بين مختلف الأفرقاء

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان”النزاعات بين المسؤولين تقع عندما تفرغ قلوبهم ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!