مجلس الوزراء اللبناني

تعقيداتٌ في الموازنة ستحتاج الى وقتٍ لفَكفكتها…

ظلّ مجلس الوزراء غارقاً في أرقامه وحساباته في جلسةٍ هي الثانية هذا الاسبوع لمناقشة الموازنة العامة للدولة والتي دخَل فيها الى المواد القانونية مادةً مادة. وغابت السياسة عن الجلسة، وكانت النقاشات علمية قانونية وصِفت بالجافة.

وعلى رغم استمرار الخلاف حول مقاربة سلسلة الرتب والرواتب والضرائب إلّا أنّ الأجواء إيجابية، بحسب ما أكّدت مصادر وزارية لـ«الجمهورية»، مضيفةً أنّ النقاشات «موضوعية وصحّية لكنّها تستغرق وقتاً».

واستبعدت ان يتمّ الاتفاق على الموازنة خلال هذا الاسبوع أو حتى الاسبوع المقبل «نظراً لتشعّبِ المواد ووجود تعقيدات ستحتاج الى وقتٍ لفَكفكتها.

وعليه، اتّفق الحريري ووزير المال علي حسن خليل قبل الجلسة، كما علمت «الجمهورية»، على ان يبدأ خليل اجتماعات ولقاءات جانبية مع كلّ الاطراف بهدفِ تسهيل النقاش وكسباً للوقت.

وقال الوزير ميشال فرعون لـ«الجمهورية»: «كلّ القرارات الاساسية تنعكس في الموازنة، وأهمّ عمل الحكومات هو إقرار الموازنة».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!