ياسين جابر

جابر: طرح السلسلة سيعاد في نيسان

تمنى النائب ياسين جابر ان “أحمل اليكم اليوم التهاني بالعيد وبإقرار سلسلة الرتب والرواتب، وبالفعل كانت هذه النية خلال الايام الماضية من انعقاد المجلس النيابي ولكن بكل تأكيد لن يغيب هذا الموضوع عن المجلس النيابي طويلا ، كما قال دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري هذه السلسلة هي حق ويجب اقرارها ولكن كانت هناك فوضى سياسية ادت الى ما ادت اليه من تأخير، بالتأكيد كنا اتفقنا في المجلس النيابي عند بحث السلسلة على ثلاثة أمور سقف مالي ووجوب ان تكون هناك موارد وان يكون ايضا اصلاحات، وكانت الامور تجري بهذا الاتجاه”.

وتابع جابر، خلال حفل تكريمي بمناسبة عيد المعلم في النبطية، أنّ “معظم الضرائب كانت ستأتي من أرباح المصارف ومن الضريبة على الودائع المصرفية والضريبة على القطاع العقاري، ومعظم الضرائب المذكورة كانت من هذه الموارد، وهناك مثل شعبي يقول “في الاعادة افادة”، وفي التأخير خير ان شاء الله ولكن في شهر نيسان سيعود هذا الموضوع الى البحث في المجلس النيابي بهدف اقراره لانه لا يجوز ان تستمر الامور على ما هي عليه”.

وقال: “موضوع المتقاعدين أخذ جدلا كبيرا، واليوم تقاعد معلمون سيخسرون زيادة كبيرة ستلحق بالمعلمين المستمرين في العمل. طبعا هناك عدم عدالة ان يكون هناك شخص قضى حياته في التضحية والتعليم، وان يكون الفارق انه لا يستطيع ان يحصل على العطاءات التي يحصل عليها المعلم المستمر في العمل. هناك بحث جدي لمعالجة موضوع المتقاعدين، من الممكن ألا تستطيع الدولة ووزارة المال ان تلبي هذا الموضوع دفعة واحدة ولكن سيقر به وان تعطى الزيادات بالتقسيط في هذا الاطار، وهذا الموضوع كان مدار بحث عند دراسة السلسلة بعيدا عن الاعلام وفي الدوائر الخلفية، وان شاء الله هذا الامر يجري اقراره مع السلسلة”.

وتابع: “عسى وعل نستطيع ان نتفق على قانون انتخاب، وشهر نيسان على ما يبدو قد يحمل معه مزيدا من التطورات على كل الأصعدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!