وليد جنبلاط

جنبلاط: لدحض أي مقولة عن أن إيران أتت بالرئيس

لا يرى النائب وليد جنبلاط أي فارق بين الإدارتين الديمقراطية والجمهورية في ما يخص صراعات المنطقة. أما في الملف السوري فلا يعتقد جنبلاط أنه سيكون من تغيير، ويقول لـ”الرياض”: “وكأن هذا الشعب ترك ليطرد وليقتل وليقتلع من أرضه على مذبح صراع الدّول”.

كذلك، لا يرى جنبلاط أيّ تغيير في مقاربة الأميركيين للملفّ السوري “لأن الواقع الذي استشرى ميدانيا من الصعب أن يتغّير، لا يمكن لأي إدارة جديدة أن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء”.

وعن الأولويات اللبنانية التي يجب أن ترفع للإدارة الأميركية الجديدة يقول جنبلاط “بعد انتخاب رئيس جديد للبنان ثمّة مواضيع أساسية للبحث، أولاها استمرار المساعدات للجيش اللبناني، وثانيا دحض أية مقولة تشير إلى أن الرئيس اللبناني الحالي أتت به إيران.. وهذا غير صحيح، وربما تلاقت مصالح معينة للوصول إلى تسوية الرئاسة في لبنان لكنّه هو رئيس لبناني وخطاب القسم كان واضحا بجدول الأولويات، وهنالك موضوع النقد اللبناني وحماية الليرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!