جبران باسيل وباولو جنتيلوني

جنتيلوني من بيروت: إنهاء أزمة اللاجئين يكمن في الحل السياسي بسوريا

أعرب وزير خارجية إيطاليا، باولو جنتيلوني، أمس الجمعة، عن أمله في أن يتم إيجاد حل دبلوماسي في المستقبل للأزمة السورية ما سيساهم في حل قضية اللاجئين السوريين.

وقال “جنتيلوني”، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره اللبناني جبران باسيل، في مقر وزارة الخارجية ببيروت: “نأمل أن نتمكن بالمستقبل من إيجاد سبيل دبلوماسي لحل الأزمة السورية”.

وأضاف أن “الحل الحقيقي لمسألة اللاجئين يكمن في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”، معربا عن تقدير بلاده لقدرة لبنان على الصمود في ظل أزمة اللاجئين السوريين.

من جانبه، قال وزير الخارجية اللبناني، إن بلاده ستعمل مع إيطاليا من أجل تعزيز الاستقرار والسلام، مشيرا إلى أن بيروت وروما تربطهما علاقة ودية ومصالح اقتصادية مشتركة.

وأضاف أن “هزيمة الإرهاب لن تتم إلا بالقضاء على مموليه”، داعيا إلى تقديم تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” والأحزاب المتطرفة الأخرى إلى “العدالة الدولية”.

وتواجه لبنان ذات الموارد الاقتصادية المحدودة والبنية التحتية الضعيفة، تداعيات اقتصادية ومعيشية سلبية جراء أزمة اللاجئين السوريين.

وقدّرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عدد اللاجئين السوريين في لبنان عام 2016 بمليون و100 ألف لاجىء نصفهم أطفال.

ووصل وزير الخارجية الإيطالي إلى لبنان في وقت سابق أمس، ولم يعرف بعد موعدا محددا لمغادرته البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!