غسان حاصباني

حاصباني: قطعنا شوطا نحو النسبية والمختلط

لفت نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني الى “وجود سلسلة معادلات ومعادلات مضادة في المنطقة للوصول الى معادلة مستقرة، فنحن بحال تحول في لبنان والمنطقة الى أوجه جديدة للدول الموجودة والمجتمع الدولي لا يرغب بإنشاء دول جديدة بل انظمة حكم باتجاه اللامركزية، فهو لا يتحمل دولا كبرى محكومة من أنظمة ديكتاتورية وبالتالي هناك إعادة هيكلة للأنظمة الموجودة ليصبح هناك تشابه بين تركيبة الأنظمة في الدول والأنظمة في المنطقة”.

وقال ضمن برنامج “بين السطور” عبر “لبنان الحر”: “هناك توافق بين اللبنانيين على مبدأ الحياد الكامل عن الصراعات الحاصلة في المنطقة العربية وهذا ما وصلنا إليه بعد جهد جهيد، وعلى لبنان أن يلعب دورا ايجابيا من خلال هذا الحياد”.

أضاف: “لا وقت نضيعه فنحن وزراء جديون في العمل والتغيير كما اننا بحاجة إلى إعادة تصويب وإعادة بناء الهيكل الجديد من خلال الممارسة والتعاطي. هناك تناغم عال في الحكومة وبالتالي هناك نية صافية لبت الملفات الملحة، وأي معارضة تحصل على ملف ما تحصل على صعيد تقني لا على صعيد سياسي فنحن اتجهنا إلى حصر الخلافات السياسية. نحن كقوات لبنانية مصممون على التعاطي الايجابي في الحكومة ولكن بشفافية تامة ولضرب الفساد”.

وعن موضوع التنقيب عن النفط والغاز، قال: “لا أحد يحتمل الإنهيار الإقتصادي في البلد ولا أعتقد ان العراقيل التي كانت موجودة كانت تقنية مئة في المئة وإنما كانت نوعا ما سياسية”.

وعن الانتخابات النيابية ومعارضة النائب وليد جنبلاط للنسبية قال: “هذه الاشكالية نتفهمها ونحاول تخطيها مما يحفظ التمثيل الدرزي في اي قانون قد يصدر، فهناك حوارات ثنائية وثلاثية ورباعية في الإطار التقني للوصول إلى صيغة معينة. إذا تم التوافق على قانون إنتخابات واضح لن نعود إلى قانون الستين وقد قطعنا شوطا كبيرا نحو قانون جديد مبني على النسبية والمختلط وإذا تم التوافق عليه ستكون هناك صعوبات تقنية مما يحتم تمديدا بسبب التحضيرات له”.

وردا على سؤال عن الحوار بين حزب القوات و”حزب الله” قال: “لا حوار في الوقت الحاضر، والهدوء بين الحزبين ترجم في الإعلام لكونه حوارا”.

وعن السجالات التي حصلت بين القوات والكتائب رأى أن “ليس هناك من جهة تحاول إلغاء أحد، والتوترات بقيت في سياق التوتر الخطابي فقط على مواقع التواصل الاجتماعي فالقواسم المشتركة كثيرة جدا والمطلوب العقلانية في التخاطب”.

وعن وزارة الصحة رأى ان “التراكمات السابقة كانت بسبب التعطيل في العمل بسبب شبه توقف الحكومة السابقة عن العمل ونحن اليوم نسعى الى تنظيف الارضية التي استلمناها وعملنا سيكون أكثر على تطبيق القوانين والأنظمة وتحسين سلسلة الأمن الغذائي وسلسة التوريد التي تبدأ من المصدر”.

وردا على سؤال قال: “نحن على علم بملف الأدوية ولن أعيد النظر بأي قرار يمس جيبة المواطن، مع اعتذاري من الصيدليين كما ان الوزارة تعمل على دراسة أسعار الأدوية”.

وعن ضمان الشيخوخة ختم: “نعمل على نظام متكامل للضمان الصحي للمسنين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!