“صندوق المدينة” لدعم ومساعدة الطلاب في لبنان

المجتمعات الناجحة والمزدهرة هي من أكثر المجتمعات قوةً وهيمنةً في هذا العالم، وحتى يكون المجتمع قوياً ومتطوراً لا بدّ له من أن يقوم على عدّة مقوّمات أبرزها العلم، فبدون العلم لما قامت المجتمعات البشرية وتطوّرت وازدهرت ووصلت إلى ما هي عليه في وقتنا الحالي.

يعتبر العلم الطريق الوحيد المتاح أمام المجتمعات الذي يتوجب عليها سلوكه للوصول إلى الحقائق ومعرفتها، وكي يكون الفرد متعلماً فإنه سيبذل الكثير من الجهد، فالوصول إلى المعرفة الأكيدة ليس بالأمر السهل فهو يحتاج إلى الكثير من البحث والتعب، فالعلم بحر واسع وعميق المدى مهما أبحر الإنسان وغاص في أعماقه فإنّه لن يستطيع أن يدرك منه شيئاً، أي أن الإنسان مهما كانت مكانته العلمية فإنّه لم يؤتَ من العلم إلا القليل.

والتعليم حق لكل شخص في لبنان، وهذا يساعد في رفع مستوى الوعي في مجتمعنا، فإذا عرف الأفراد حقوقهم فيكون لهم القدرة على استحقاقها.

لهذا، كيف يمكن لمشاريع بسيطة وغير مكلفة من مساعدة الطلاب في إكمال تعليمهم والتخرج؟ وكيف يمكن مساعدة الطلاب في إكمال دراستهم؟

ومن هذا المبدأ أطلقت الجمعيه اللبنانية لدعم البحث العلمي LASeR، مشروع جديد تحت إسم “صندوق المدينة” يخدم ابناء مدينة طرابلس لإكمال دراساتهم العليا.

يتم جمع التبرعات من اأبناء المدينة الراغبين بالتبرع، ومن ثم العمل على تقديمها كقروض طلابية حسنة وميسرة للطلاب، وتوجيه الطلاب نحو إختصاصات هامة من شأنها النهوض بالمجتمع ويساهموا بفعالية في تنمية مجتمعهم ونفع للمدينة.

لماذا صندوق المدينة:
لان العلم حق لكل شخص، كي لا يكون المال عائقا أمام أحد لإكمال تعليمه، ولأن أهل مدينة طرابلس أولى بأبنائها، ومنها للتخفيف من الأعباء التي تتراكم على الأهالي.

فعالية هذا الصندوق:
منحة طالب واحد تستطيع تعليم خمسة طلاب.
و السداد الفوري للقروض يعطي استمرارية واستدامة للمشروع.

الية عمل الصندوق:
أهل مدينة طرابلس يتبرعون لـ”صندوق المدينة” ثم الصندوق يمول الطلاب ثم الطلاب يعملون على تسديد القرض ميسر ودون فائدة فور بدء دراسته.
يتم إعطاء القروض للطلاب الجدد مما يؤمن إستمرارية وإستدامة المشروع، ومنها يعمل الطلاب على تنمية المدينة.

للتواصل:
مدير المكتب الاعلامي عبدالباسط عبدالغني 0096178829745
مركز الجمعية 009616446632

شارك الخبر مع “صندوق المدينة” لنصل إلى مجتمع ناجح ومزدهر، ومنها مساعدة لبنان بشكل عام وطرابلس بشكل خاص.

الدكتور مصطفى الجزار مدير مركز الجمعيه اللبنانية لدعم البحث العلمي LASeR

الجمعيه اللبنانية لدعم البحث العلمي LASeR

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!