صيغة إنتخابيّة سريّة نالت موافقة مبدئية من معظم الكتل!

لاتزال هناك محالاوت حثيثة لإنضاج قانون الانتخابات الجديد، بدءاً من الاجتماع الذي عقد بين رئيس الجمهورية ميشال عون ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، قبل جلسة مجلس الوزراء أمس الأول، ومن ثم طرح الموضوع داخل الجلسة من قبل نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني متحدثاً باسم وزراء “القوات”، طالباً من رئيس الجمهورية أن “يضعه على طاولة البحث في أقرب وقت ممكن لمناقشته بجدية، لأن مناقشته تتم خارج المجلس منذ فترة”، وصولاً إلى عودة “اللقاء الرباعي” إلى الاجتماع خلال الأيام المقبلة من أجل التوافق حول قانون جديد.

وقالت مصادر متابعة لـ”الجريدة” إن “الكتل السياسية تغرد إعلاميا بالمفرق، وكل يسوّق لصيغة”، لافتة إلى أن “هناك صيغة لا تزال سرية نالت موافقة مبدئية من معظم الكتل طرحها تيار المستقبل عبر نادر الحريري”.

وأضافت المصادر أن “الصيغة تأخذ بعين الاعتبار اكثرية الملاحظات التي أدلت بها الأحزاب”، مشيرةً إلى أنها “قريبة من المختلط، لكن بمعيار موحد ويراعي خصوصية الحزب التقدمي الاشتراكي”. وختمت: “المطلوب انجاز الصيغة التوافقية خلال 11 يوما هي مساحة المهل الدستورية لدعوة الهيئات الناخبة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!