عمليات جراحة عظمية نفذها الهلال الأحمر القطري وشركاؤه لأطفال اللاجئين في لبنان

عبير طفلة سورية نازحة تبلغ من العمر 7 سنوات وتعاني من خلع ودي في الورك الايسر، مما سبب لها كثيرا من الالم وجعلها تعرج حين تمشي.

تم تشخيص حالتها باكرا الا ان العائلة لم تسطع تحمل نفقات العملية الباهظة التي قدرت وقتها ب 12 الف دولار، فقرر الاهل تجاهل الوضع كليا.

الى ان أتيحت لهم فرصة كشف مجاني عبر مشروع بعثة الهلال الاحمر القطري في لبنان، يسمى: “الجراحة العظمية للاجيئين”. ان هذا المشروع ثمرة جهد مشترك ما بين جمعية الهلال الاحمر القطري وصندوق اغاثة اطفال فلسطين والجمعية السورية الامريكية الطبية والهلال الاحمر الفلسطيني. وقد أنجزت المرحلة الرابعة من المشروع مؤخرا وسوف تليه مرحلة خامسة بعد ستة أشهر.

تُعرف أن مثل هذه العمليات تتم تحت تخدير كامل وتتضمن تحريك الورك كي يرجع الى الجعبة المفصلية قبل تثبيت الورك في مكانه الطبيعي. وبعدها توضع جبيرة على ورك وساق الطفل لمدة 12 أسبوعا.

خضعت عبير لهذه العملية المعقدة التي استغرقت ثلاث ساعات بتاريخ 9 تيسان 2017 وقد أجرى الجراحة الدكتور “ياسر صابوني” في مشفى صفد بالبداوي شمال لبنان وهو أتى زائرا الى لبنان من المملكة المتحدة.

إن عبير هي واحدة من ثماني مرضى أجريت لهم جراحة عظمية ضمن هذا المشروع. فقد تم تحديد المرضى عن طريق إجراء فحص سريري ل 41 طفل تتراوح أعمارهم بين سنة وأربعة عشر سنة خلال الشهرين الماضيين، وذلك بعد الاعلان عن النشاط من قبل الهلال الاحمر الفلسطيني الذي جمع المعلومات.

إن عبير، كغيرها من الأطفال سوف تستطيع الركض وراء أحلامها حالما تشفى. سيكون حلما قد تحقق بالنسبة لطفلة كانت الإعاقة ستلازمها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!