عون: حماية الصناعة امر ضروري وهي من الاولويات

يتلقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الحادية عشرة قبل ظهر غد الثلثاء، تهاني اعضاء السلك الديبلوماسي المعتمدين في لبنان بحلول السنة الجديدة. وسيقام للمناسبة احتفال يلقي خلاله عميد السلك السفير البابوي المونسنيور غابريالي كاتشا كلمة باسم اعضاء السلك، ثم يرد رئيس الجمهورية بكلمة تتناول موقف لبنان من الاوضاع الداخلية والتطورات الاقليمية والدولية. كما يتلقى عون قبل ظهر بعد غد الاربعاء تهاني السلك القنصلي للمناسبة نفسها، ويلقي عميده القنصل جوزف حبيس كلمة، يليها رد رئيس الجمهورية.

واليوم، أعرب عون عن تقديره للدعم الذي يلقاه لبنان من المنظمات التابعة للامم المتحدة، مؤكدا “استمرار التعاون الكامل معها في المجالات كافة، منوها خصوصا بالتنسيق القائم بين الجيش اللبناني والقوات الدولية العاملة في الجنوب، مما أدى الى تعزيز الاستقرار فيه”.

منسقة الأمم المتحدة في لبنان
وأبلغ عون المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ ونائبها فيليب لازاريني خلال استقبالهما ظهر اليوم في قصر بعبدا، أن الدعم الدولي للبنان يتزامن مع الجهود التي تبذلها الدولة اللبنانية لتعزيز الامن والاستقرار في البلاد واطلاق خطة نهوض شاملة بعد انتظام العمل في المؤسسات الدستورية إثر انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة ونيلها الثقة.

وكانت كاغ نقلت الى عون في مستهل الاجتماع تحيات الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس وشكره على برقية التهنئة التي وجهها اليه رئيس الجمهورية بعيد تسلمه مهماته الجديدة، ثم عرضت ولازاريني الاولويات التي حددتها منظمات الامم المتحدة في عملها في لبنان والتي تلتقي مع أبرز ما جاء في خطاب القسم الذي ألقاه عون يوم تسلم مهماته الدستورية، وكذلك البيان الوزاري للحكومة اللبنانية.
وتوقفت كاغ عند دور المجتمع الدولي في تعزيز قدرات الجيش اللبناني ليتمكن من القيام بالمهمات الوطنية الملقاة على عاتقه وموقف لبنان من دعوة مجموعة الدعم الدولية للانعقاد.

كاغ
وعلى أثر اللقاء، صرحت كاغ: “تشرفت والسيد لازاريني بلقاء فخامة الرئيس العماد ميشال عون، في أول لقاء عمل معه، وعرض لنا أولوياته ورؤيته الاستراتيجية للبنان، إضافة الى الشراكة المتينة التي تربط لبنان والامم المتحدة منذ قرابة سبعة عقود، وهي ستتواصل بالطبع. وقد ثمنا عاليا اولويات فخامته التي عبر عنها، واكدنا له ان الامم المتحدة يمكنها أن تساعد بشكل وثيق في تحقيق هذه الاولويات، كما اكدنا دعمنا للحكومة الجديدة التي تم تشكيلها، إضافة الى دعم تطبيق القرار 1701، والحفاظ على استقرار لبنان. كما عرضنا للقاءات محتملة في المستقبل على اعلى المستويات من اجل دعم دولي للبنان”.

أضافت: “هناك روحية شراكة قوية واحترام متبادل لالتقاط اللحظة الحالية والفرصة الراهنة منذ انتخاب الرئيس عون وتشكيل حكومة الرئيس الحريري، من أجل دعم لبنان والحفاظ على أمنه، بحيث يتمكن من أن يشع مجددا ويكون نابضا بالحياة، ومتمتعا بدينامية. وإن الامم المتحدة ستعمل دوما من أجل لبنان ومعه في هذا الاطار”.

الحاج حسن ووفد
الى ذلك، عرض رئيس الجمهورية واقع القطاع الصناعي في لبنان مع وزير الصناعة حسين الحاج حسن على رأس وفد من عائلة الصناعة في لبنان، ضم مسؤولين في الوزارة ومعهد البحوث الصناعية ومؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية وجمعية الصناعيين اللبنانيين ومنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية والاتحاد العربي لتنمية الصادرات الزراعية.
في بداية اللقاء، تحدث الحاج حسن، فهنأ رئيس الجمهورية بانتخابه كما هنأه بعيدي الميلاد ورأس السنة، لافتا الى أن الوفد يضم كل المعنيين بالصناعة في لبنان التي اوضح انها “تمثل 10% من ناتجه المحلي، أي 5 مليارات دولار، فيما تقدر ودائعه المصرفية بـ 180 مليار دولار”.

وقال الوزير: “ان طموحنا ان يبلغ الناتج المحلي 70 او 80 مليار دولار، وان تمثل الصناعة 15% منه، اي ان تبلغ 12 مليار دولار، عارضا لمجموعة اجراءات يمكن اتخاذها “ضمن سياق رؤية وضعها الصناعيون والمعنيون بالصناعة في لبنان جماعيا للوصول الى هذه الغاية”، ومتمنيا أن تحظى بدعم رئيس الجمهورية.
وأكد الحاج حسن أهمية تفعيل اللجنة الاقتصادية التي شكلت في مجلس الوزراء برئاسة رئيس الحكومة لوضع خطة للبلد، لافتا الى مجموعة اجراءات وتعديلات قانونية في مقدمها تلك التي تسمح بإعفاءات على المستوردات من المعدات الصناعية والمواد الاولية، فضلا عن أهمية تعزيز الرسوم النوعية وإجراءات الحماية، ودعم النقل الزراعي والصناعي والمعارض المتخصصة في الخارج.

وإذ قال إن مشروعنا الاساسي يتمثل بإقامة المناطق الصناعية، لفت الى أن “لبنان الذي يتمتع بأهم صناعة للدواء، يستهلك مليارا و300 مليون دولار منه لا تتجاوز نسبة ما هو مصنع محليا 100 مليون دولار، وهو ما ينسحب على صناعات اخرى كصناعة الالبان والاجبان”.

واعتبر أن “في لبنان أهم طاقة بشرية ومالية، الا ان ضعف طاقته الاقتصادية يعود للقرارات السياسية فيه”. وقال: “اننا نرى في فخامتكم الشخصية الحقيقية التي بمقدورها كسر النمط الاقتصادي الذي كان سائدا”، مقدرا للرئيس عون الكلام الذي اكد فيه ان “ليس في امكاننا دعم الليرة اللبنانية بالدين بل بالانتاج الذي تمثل الصناعة احد ابرز ركائزه وكذلك الزراعة والسياحة”.

ورد عون مشددا على ان “حماية الصناعة امر ضروري وهي من الاولويات”، ومؤكدا ان جهوده تصب في اتجاه دعم الصناعة والسياحة والزراعة، “وهذا يقتضي ادخال تحسينات على البنى التحتية وصولا الى الاسعار”. ورأى ان “الاعتماد على الاقتصاد الريعي اوصل لبنان الى نسبة عالية من الديون، فغاب الانتاج عن الاولويات وبات الاستهلاك هو الاساس، وان مسألة تبادل الانتاج الصناعي مع الخارج تتطلب دراسة دقيقة وتطبيقا للقوانين التي تسمح بعدم اغراق اسواقنا، وذلك بهدف حماية إنتاجنا”.

وأكد أن “الانسجام قائم في الحكومة الآن بين قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة، وهو أمر يقتضي التعاون بين عناصر هذا المثلث بشكل كبير”، كاشفا عن تدابير مالية قريبة ستتخذ، ومشددا على أن “لا زيادة في الضرائب بل هناك تحسين للايرادات عبر الحد من التهرب الضريبي”.

وزير الصناعة
وصرح الحاج حسن بعد اللقاء: “كانت جولة أفق عرضنا خلالها واقع الصناعة في لبنان واهميتها ودورها في تنمية الاقتصاد وايجاد فرص العمل وخفض العجز. عرضنا لفخامة الرئيس النشاطات التي تقوم بها الوزارة والمؤسسات المرتبطة بها، وبحثنا في العقبات التي تعترض تطوير القطاع الصناعي وسبل المعالجة. زودنا فخامة الرئيس رؤية الوزارة ومؤسساتها حتى عام 2025 وخططها الاستراتيجية والتشغيلية والتنفيذية وكل مؤسسة من المؤسسات المعنية. وطلبنا رعايته لنشاطات مهمة سنقوم بها خلال هذه السنة، أهمها إعلان المرحلة الاولى من الدراسة الشاملة للمناطق الصناعية، والاحتفال باليوم الوطني للصناعة اللبنانية، ومنتدى بيروت الاقتصادي”.

وأضاف: “أثنينا على مواقف فخامة الرئيس التي تصب في إطار دعم القطاعات الانتاجية وفي مقدمها القطاع الصناعي، ولقينا كل تجاوب ودعم منه”.

غطاس خوري
وعرض عون مع وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري شؤون الوزارة ولا سيما منها افتتاح المكتبة الوطنية بعد انتهاء المرحلة الاخيرة من تأهيلها بموجب المساعدة التي قدمتها دولة قطر، والتي كان عون قد تبلغ من أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال زيارته الاخيرة للدوحة لاستكمال صرف الاموال المخصصة لإنجاز العمل في المكتبة الوطنية.
وأشار خوري الى انه عرض ايضا مع عون الخطة الخمسية للنهوض الثقافي في لبنان التي يجري إعدادها في الوزارة وتشمل كل القطاعات المتصلة بالثقافة، ومنها المتاحف والمعهد الوطني العالي للموسيقى والمكتبة والفنون والآداب والمحافظة على المواقع التراثية والأثرية وترميم قصر بيت الدين.

مطر والخازن
واستقبل عون رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن اللذين وجها دعوة لرئيس الجمهورية لحضور القداس الاحتفالي الذي يقام في 9 شباط المقبل لمناسبة عيد القديس مارون شفيع الطائفة المارونية، في الكنيسة التي تحمل اسمه في الجميزة، وأكدا “مواكبة مسيرة رئيس الجمهورية بفرح، ولا سيما من خلال ما تحقق منذ انتخابه والزيارة الاخيرة للسعودية وقطر والحكمة التي يقود بها البلاد”.
وكان تأكيد لضرورة الاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية كي تتم في موعدها.

جمعية الرسالة للاباء اللعازاريين
كذلك استقبل عون، في حضور رئيس أساقفة طرابلس للموارنة المطران جورج ابو جودة، وفد جمعية الرسالة للآباء اللعازاريين برئاسة الرئيس الاقليمي للآباء اللعازاريين في الشرق الاب زياد الحداد الذي القى كلمة عرض فيها مسيرة الجمعية في خدمة لبنان منذ تأسيسها، ولا سيما معهد القديس يوسف في عينطورة، ثم في طرابلس.
وأشار الأب الحداد الى أن سنة 2017 هي سنة اليوبيل المئوي الرابع لتأسيس الكاريسما الخاصة بمؤسسنا القديس منصور دو بول الذي أسس ثلاث مؤسسات هي: جمعية الرسالة للآباء اللعازاريين، وجمعية سيدات المحبة وجمعية راهبات المحبة المعروفة في لبنان بجمعية راهبات اللعازارية، وجمعية مار منصور. ووجه الأب الحداد دعوة للرئيس عون الى حضور قداس الشكر الذي سيقام في بازيليك سيدة الايقونة العجائبية للآباء اللعازاريين في الاشرفية يوم الاحد 22 كانون الثاني الجاري.
ونوه عون بالدور الذي تؤديه جمعية الآباء اللعازاريين في لبنان من خلال النشاط التربوي الذي تقوم به.

قضاة النيابة العامة المالية
واستقبل عون قضاة النيابة العامة المالية برئاسة النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم وعضوية القضاة غسان معطي وداني شبلي وزلفا الحسن وشربل رزق وطوني لطوف.
وعرض الوفد على رئيس الجمهورية عمل النيابة العامة المالية، وأكد عون ضرورة متابعة التحقيقات في الملفات المالية وعدم التهاون مع المخالفين والمرتكبين لأن القضاء يلعب دورا مهما في مكافحة الفساد والرشوة واستغلال النفوذ.

وفد بلدية بعبدا
وفي قصر بعبدا أيضا المجلس البلدي لبعبدا برئاسة انطوان الحلو الذي عبر عن اعتزاز اهالي بعبدا وسعادتهم بانتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية، عارضا لأبرز المشاريع التي تقوم بها البلدية لجعل بعبدا بلدة نموذجية تليق بكونها عاصمة جبل لبنان. وتم خلال اللقاء عرض الصعوبات التي تواجه المجلس البلدي الجديد. وشكر عون رئيس بلدية بعبدا واعضاء المجلس البلدي مؤكدا متابعته لمطالب البلدية، ومركزا على اهمية الانماء المتوازن وضرورة ايجاد حلول لازمة النفايات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!