في الضاحية الجنوبية ذبح والده وأحرق جثته ومن ثم ذهب إلى المسجد ليصلي!

أفاد موقع التحري عن جريمة مروعة شهدتها الضاحية الجنوبية، حيث أقدم (حسن م) (24 عاماً)، على قتل والده ومن ثم إحراق جثته.

وبحسب الموقع فإنّ حسن طالب في جامعة الحدث، ويعاني من اضطرابات عصبية، وقد أقدم على جريمته هذه مستغلاً وجود والدته خارج المنزل للعلاج من مرض السرطان.

وفي تفاصيل الجريمة أنّ ابن الرابعة وعشرين عاماً قد قام بطعن والده عدة مرات بالسكين في قلبه وصدره ومن ثم ذبحه من الوريد للوريد، ولم يكتفِ بذلك وإنّما عمد أيضاً إلى إحراق الجثة لإخفاء جريمته.

هذا وأشار الموقع إلى انّ حسن قد قصد أحد المساجد في زقاق البلاط لأداء الصلاة وذلك بعد تنفيذ جريمته.

 

الجدير بالذكر أنّ القوى الأمنية قد ألقت القبض على المجرم وتمّت محاكمته، حيث أصدر رئيس محكمة الجنايات في جبل لبنان القاضي هنري الخوري، حكمه بتنفيذ عقوبة الإعدام ثم خففها إلى المؤبد، ليكون الحكم النهائي إعفاء المتهم من العقوبة و وضعه في مأوى احترازي تحت إشراف المحكمة، حيث أنّ التقارير الطبية أكدت معاناته من اضطرابات نفسية منذ العام 2006، وأنّه يعاني فصاماً في الشخصيّة “شيزوفرينيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!