قوى الأمن الداخلي في جهوزية تامة ليلة الميلاد

وضعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي 400 ضابطاً وسبعة آلاف عنصراً لصالح تأمين فترة الأعياد ضمن خطة أمنية، وضعت خصيصاً لليلة عيد الميلاد، ليضافوا إلى الخطة والإجراءات التي أعلنتها المديرية سابقاً.

وسينتشر هؤلاء العناصر إمتداداً من ليلة العيد حتى اليوم التالي، حيث سيتمركزون قرب الكنائس والمجمعات التجارية والشوارع الرئيسية والداخلية وقرب المقاهي والمطاعم ومدن الملاهي والمنشآت الحيوية الاخرى. وتأتي هذه الخطوة بمثابة “خطوة إحترازية بغية تمرير فترة الأعياد بسلام”.

وهنا، يلفت النظر إلى الدور الذي تقوم به المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي منذ بداية الشهر الجاري لناحية تنظيم فترة التسوق والأعياد، إن من خلال الإعداد لخطط خاصة بالسير أو عبر وضع مئات العناصر لتأمين راحة المواطنين.

وتشهد هذه الفترة من العام إزدحاماً قرب المجمعات التجارية والأسواق مع إنكباب المواطنين على التحضير للعيد وهو ما يزيد من متطلبات العمل الأمني والتنظيمي.

وتحرص قوى الأمن من خلال وضعها لهذا العدد من العناصر إلى زيادة منسوب الأمن والآمان لدى المواطنين من خلال وضع نفسها بخدمتهم تسهيلاً لهم من جهة، ومن جهة ثانية تنظيم الحركة في الشوارع الرئيسية والداخلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!