لعودة “عسكرنا المخطوف”.. “صلوا معنا” في رياض الصلح

لا يزال ملف العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى “داعش”، يُراوح مكانه. مرّ أكثر من 3 سنوات على الأزمة، لكن أفق التفاوض لم يُنتج خبراً ايجابياً بعد.

ولكي لا يفعل اليأس فعله في أهالي العسكريين، دعت السيدة “المحبة للسلام”، الفنانة سهام عازوري الصافي (زوجة إبن الراحل المطرب وديع الصافي) إلى وقفة تضامنية تحت عنوان “صلوا معنا”، للصلاة وإضاءة الشموع يوم الأربعاء 21 الجاري في ساحة رياض الصلح عند الساعة السادسة مساء، “من أجل أبنائنا الذين سهروا على أمن بلادنا وسلامتنا، لأنهم اليوم يُعانون من مرارة.. هيا معاً نصلي من أجل اخلاء سبيلهم لأنه كفى ظلماً وكفى أسراً..”.

التعاطف مع هذه القضية.. واجب

الصافي، وفي حديث الى الموقع الرسمي لـ”تيار المستقبل – almustaqbal.org“، لفتت إلى “أننا في زمن الأعياد ولا خبر عن العسكريين المخطوفين التسعة، يُشفي أو يُبلسم قلب أمهاتهم، لذلك أحببت أن أقوم بهذه الخطوة، لكي يشعر أهالي هؤلاء الأبطال أن هناك من يتضامن مع قضيتهم”.

“بالنتيجة هؤلاء العسكريين كانوا يحمون لبنان وعليهم اعتمدنا لحمايتنا وحماية وطننا وشرفنا”، قالت الصافي، مُضيفةً “عندما إتخذت القرار واستشرت الصديق (والد العسكري المخطوف محمد يوسف) حسين يوسف، دمعت عيناه وفرح كثيراً بهذه المبادرة”.

وأشارت إلى أنّ “التعاطف مع هذه القضية هو واجب لأن في النهاية هؤلاء العسكريين هم إخوتنا وعائلاتنا. وان شاء الله يكون لهذه المبادرة الصدى المطلوب ويصلنا أي خبر عنهم”.

الأمل كبير

من جانبه، قال حسين يوسف إنَّ “التحرك حضّر له مجموعة من الاصدقاء والمتضامنين ومنهم الصديقة سهام الصافي، وهذا التجمع سيكون عبارة عن وقفة صلاة بعدما عجز المسؤولون عن الوصول الى نتيجة ايجابية في ما خص ملف العسكريين التسعة لدى “داعش””.

أضاف “من المؤكد أنّ أملنا برب العالمين كبيراً، ونتأمل أنّ ربنا سبحانه وتعالى لا بد أن يستجيب لصلوات الناس التي ستنضم الى التحرك. نقدر هذه اللفتة والوقفة خاصة وان ما زال في هذا البلد ناس تخاف على الجيش اللبناني وعلى العسكر وعلى المخطوفين وأهلهم”.

جدية أكبر مع الوسيط الجديد..

أما في موضوع الملف، فقال “نحن طبعاً نُتابع القضية عبر المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم والمفاوضات جارية مع وسطاء لم يعلن عن اسمائهم أو جنسياتهم، لكن اللواء عباس ابراهيم أكَّد أنَّ هناك مفاوضات في ملف العسكريين ولمس من الوسيط الجديد جدية أكثر بكثير من الأول، ونأمل بكل خير مع العلم أن لا شيئاً مؤكد حتى الساعة بين يدينا، في انتظار ما قد ينتج عن الاتصالات التي يقوم بها الوسيط ونتأمل عودتهم سالمين قريبا”.

متطوعو الدفاع المدني.. في الساحة

يوم الأربعاء سينضم الى التحرك عدد من متطوعي الدفاع المدني لكن بصفة مدنية، وفق ما أكَّد الكابتن يوسف الملاح، وقال “نحن سنشارك في القوفة التضامنية مع قضية العسكريين على صعيد فردي وليس على صعيد متطوعي الدفاع المدني، في النهاية نحن مواطنون وهذا الامر يعنينا وسنشارك إحتراما للخبز والملح بيننا فأهالي العسكريين لم يتركوا مناسبة إلا ووقفوا ودعموا قضيتنا”.

أضاف “لا كلمة توفي في المناسبة تضحيات حسين يوسف، الكلمة التي ينتظرها والتي أخبئها لأقولها له كلمة حمدالله على السلامة لأن كل الكلام لا ينفع الا بعودة هؤلاء الابطال”.

مُشاركة.. لدعم الجيش اللبناني

من جانبه، قال الناشط الاجتماعي عمر غسان العاكوم، “نحن نقف في كل يوم الى جانب الجيش اللبناني، ومن موقعنا كمواطنين في وطن يحميه جيشه ويدافع عن مواطنيه من الطبيعي أن نشارك الأربعاء القادم بهذا التحرك. ونحن جاهزون أن نكون في أي مكان أو زمان فيه دعم للجيش اللبناني وأبطاله”.

أضاف “يوم الأربعاء سنضيء الشموع على نية أشقاء لنا تم خطفهم وهم خلال خدمتهم للدفاع عنا وعن ارضنا، وسنشارك لنطالب الدولة مشكورة على كل ما فعلته في هذا الملف ولتسعى أكثر لحل هذا الملف”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!