للمرة الأولى منذ 60 عاماً.. الدب السوري يظهر في لبنان

رغم المآسي البيئية على أكثر من مستوى في لبنان، لا سيما على صعيد التدهور البيولوجي، سجلت الأيام الاخيرة من العام 2016 حدثاً تاريخياً فريدا ومميزاً تمييز بتوثيق ظهور الدب البني السوري في جرود السلسلة الشرقية لجبال لبنان، وتحديداً في جرود بلدة نحلة – قضاء بعلبك.

وبحسب المعلومات المتوفرة، قام مجموعة من الشبان بتسجيل شريط فيديو، يظهر انثى الدب البني السوري، على الارجح أنها برفقة ديسم (صغير الدب) يجولان في الاراضي اللبنانية المغطاة بالثلوج.

ويشير المصور المتخصص في توثيق الحياة البرية، فؤاد عيتاني، الى ان الفيديو تم تسجيله من قبل مجموعة من الشباب ليلة 29 كانون الأول 2016 بعد ان تم رصد الدب بمنظار ليلي.

ونشر خلال الاعوام الماضية اخباراً لم يجر التأكد من صحتها من قبل مصدر علمي رسمي، عن ظهور الدب البني السوري في منطقة جرود القلمون السورية في العام 2015. اما في العام 2004 فانتشر خبر ظهور الدب السوري في قرية سنير جنوب شرق سوريا، كما نشر خبر عن مشاهدة قطيع من الدببة في المنطقة نفسها في العام 2011.

يؤكد المدير التنفيذي لجمعية حماية الطبيعة في لبنان، أسعد سرحال، ان عودة الدب السوري الى لبنان، فيما لو تم تأكيده بشكل قاطع، هو حدث تاريخي ومؤشر ايجابي جداً، اذ ان اقرب نقطة يشاهد فيها هذا النوع من الدببة تبعد حوالي 500 كلم لجهة تركيا.

ويضيف سرحال الذي نشر العام الماضي بالشراكة مع سعيد الخزاعي، كتاب “الديل الحقلي لثديات الشرق الأوسط”، انه يوجد حوالي 16 سلالة مختلفة من الدببة البنية في العالم. سلالة الدب البني المنتشرة في شرق البحر المتوسط تعرف بالسلالة السورية. يفضل الدب العيش في المناطق الجبلية والغابات الكثيفة.

ويمتاز الدب البني السوري انه أصغر نسبياً من السلالات الأخرى. الذكر أكبر حجما من الأنثى ويصل طول جسمه الى حوالي 153 سم، وترتفع أكتافه عن الأرض حوالي 82 سم، ويصل وزنه الى حوالي 170 كجم. يتميز هذا النوع من الدببة بلون الفرو البني الفاتح المصفر، وهو قوي البنية والعضلات. له ذيل قصير (حوالي 10 سم)، وأقدام ضخمة وقصيرة (الخلفيتان أطول من الأماميتين) ولكل قدم خمسة أصابع تنتهي بمخالب حادة، في حين أن الأكف عريضة. الأذنان قصيرتان ومستديرتان، والعينان صغيرتان، وله فكّان قويان جداً.

ويعيش الدب في الكهوف على جوانب الجبال المنحدرة، ويعرف عنه حبه للتجوال خلال ساعات الليل ولمسافات طويلة جداً. من المعروف بأن الدببة التي تعيش في مناطق مرتفعة جداً وتغطيها الثلوج تدخل طيلة فصل الشتاء في ما يسمى بالبيات الشتوي، بينما نجد أن تلك التي تعيش في أماكن أقل برودة ليست في حاجة الى هذا السبات العميق. يتنقل لمسافات شاسعة في فصلي الربيع والخريف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!