وليد جنبلاط

ما هي شروط جنبلاط في قانون الانتخاب؟

كان لافتاً أمس، اللقاء بين بري ورئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط في عين التينة، وهو اللقاء الاول لرئيس المجلس بعدما استأنف نشاطه السياسي بعد العملية الجراحية التي أجراها قبل ايام.

وأوضح جنبلاط انه سلّم بري «بعض الأفكار القابلة للنقاش في شأن قانون الانتخاب»، نافياً أن يكون لديه أو لدى أهل الجبل «هواجس» كما يقول من سَمّاهم «المعقبّين»، ومُستشهداً ببيت الشعر القائل: «أنام ملء جفوني عن شواردها… ويسهر الخلق جرّاها ويختصم». واطمأنّ جنبلاط إلى موقف السيّد نصرالله بشأن قانون الانتخاب، قائلاً: «نحن في الخط نفسه».

وأوضحت مصادر قريبة من جنبلاط انّ زيارته لبري تأتي من باب التأكيد على الثقة الدائمة به، وما أعلنه بعد اللقاء شديد الوضوح، والغاية الاساسية منه هو إعلام من يجب بأننا لسنا في المكان الذي يعطّل الوصول الى حلّ انتخابي بل نحن في طليعة السّاعين الى قانون عادل، وأكثر من ذلك للتأكيد بأنّ احداً لا يستطيع ان يقرّر عنّا، ولا ان يرمي مسؤولية تعطيل الحل الانتخابي علينا، دُلّونا من هو المتّفق مع من، حتى من يقولون إنهم في صف الحلفاء».

وعكست مصادر سياسية معلومات تفيد بأنّ جنبلاط اكّد في عين التينة موقفه، رافضاً ايّ شكل من أشكال النسبية سواء اكانت جزئية او كلية، مُبدياً في الوقت ذاته استعداده للنقاش في مشروع حكومة الرئيس نجيب ميقاتي – على رغم انّ هذا المشروع قد تهاوى – ولكن شرط اعتماد تقسيماته على أساس اكثري وليس على اساس نسبي».

واشارت الى انّ مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي الجديد سيلتئم غداً في اوّل اجتماع له بعد انتخابه، للبحث في الملف الانتخابي، وذلك بالتوازي مع تحضير التقدمي لندوة خاصة في وقت قريب حول اتفاق الطائف وكيفيه تناول الطائف لقانون الانتخابات النيابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!