مساعٍ لوأد الفتنة في بعلبك

أكد مفتي بعلبك الشيخ خالد الصلح لـ”أيوب” أن عشائر بعلبك ومن كل الطوائف تعمل على وأد الفتنة في المدينة بعد مقتل الشاب خليل عمر الصلح بشكل مأساوي.

وأضاف المفتي الصلح: “إن العشائر اتصلت بآل الصلح بعد الجريمة وعرضوا وساطتهم التي تقوم على خيار بين أمرين، الأول أن يعمد آل زعيتر على تسليم القاتل للقضاء اللبناني والأمر الثاني أن يصدر آل زعيتر بياناً يعلنون فيه التبرؤ من القاتل، إلا أن المسألة هي كيف سيسلم القاتل او كيف ستوقفه الأجهزة الأمنية الرسمية وهو الصادر بحقه العديد من مذكرات التوقيف دون أن يتم توقيف”.

وختم المفتي الصلح: “كلنا نعمل لمنع الفتنة وتجنيب المدينة أي أزمة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!