نجيب ميقاتي

ميقاتي: للتعمق أكثر في مقاربة ملف الايرادات للسلسلة

أعلن الرئيس نجيب ميقاتي، في تصريح اليوم، انه “لا يختلف اثنان على أن سلسلة الرتب والرواتب هي حق مشروع للموظف لتأمين مستلزمات العيش بكرامة، الا ان المقاربة الحاصلة لهذا الملف في المجلس النيابي تعني عمليا إعطاء الموظف حقه بيد في الظاهر وأخذه منه مضاعفا بسبب سلة الضرائب التي أدرجت في خانة تمويل السلسلة، في وقت كان الاجدى ان يكون بت هذا الملف متوازيا مع الموازنة ضمن رؤية ضرائبية واحدة لا تنعكس سلبا على جميع المواطنين من دون استثناء”.

واضاف: “اذا كان المطلوب، كما هو ظاهر من سير مناقشات الجلسة، تحقيق ما يعتبره البعض انجازا معنويا لتوظيفه في السياسة، فلن يطول الوقت حتى تعلو صرخات الناس من ارتفاع الاسعار والتضخم المالي، لنعود بعد حين الى الدوامة ذاتها، وترتفع اصوات قطاعات اخرى مطالبة بالمساواة، فيما انكماش الدورة الاقتصادية بلغ مستويات لم يشهدها لبنان في عز الحرب ونشهد تعثر او اقفال العديد من المؤسسات ونسبة بطالة غير مسبوقة”.

ودعا ميقاتي الى “التعمق اكثر في مقاربة ملف الايرادات والتركيز على ما لا يطال المواطن في حياته اليومية”، مقترحا “العودة الى دراسة ما كنا بدأناه في حكومتنا بشأن زيادة عامل الاستثمار أفقيا للمباني الجديدة ما يؤمن نسبة ايرادات جيدة ويساهم في تحريك الدورة الاقتصادية، اضافة الى اقرار تسوية المخالفات على الاملاك البحرية والعمل جديا على معالجة مكامن الخلل والهدر في الكثير من القطاعات وأولها الكهرباء”.

وختم بالقول: “منذ ايام حكومتنا وكنا نتأنى في مقاربة ملف السلسلة رغم الضغوطات والمزايدات التي تعرضنا لها لاننا كنا نعي تماما حقيقة واقع الدولة المالي وامكاناتها، ولا نزال عند قناعتنا بضرورة ان تكون كل خطوة مدروسة حتى لا نعرض وطننا لضغوطات اضافية في وقت المطلوب منا تحصين انفسنا سياسيا واقتصاديا وماليا في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والمنطقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مروان حمادة

حمادة: نمثل 100% من هذا الوطن.. ونريد التمثيل الصحيح

دشن تيمور جنبلاط، الملاعب الرياضية لمؤسسة العرفان التوحيدية في السمقانية الشوف، بدعوة من المؤسسة، والتي ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!