تفاصيل جديدة تظهر في قضية مقتل الشابة نانسي نصر في الدكوانة

عثر في منطقة راس الدكوانة على جثة الشابة نانسي نصر (20 عاما)، في منزل ذويها، بظروف غامضة.
وقد حضرت القوى الامنية والادلة الجنائية إلى المكان، وباشرت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث، وما إذا كانت نانسي قد قضت قتلاً أم انتحاراً.

وبحسب معلومات خاصة لموقع “ليبانون فايلز”، وتبيّن ان الحادثة حصلت عند الساعة العاشرة. وقد جرى رفع البصمات عن المسدس العائد الى والدها وهو عسكري متقاعد، لمعرفة هوية مستعمل السلاح من خلال وشم اطلاق النار.

ولفت تقرير الطبيب الشرعي الى ان فرضية الانتحار واردة لأن اطلاق النار حصل بشكل ملاصق لمنطقة الصدر، وأن فرضية ان يكون احدهم قد اطلق النار عليها عن قرب واردة ايضا، وهناك التباس حول الموضوع.

الا ان مصادر أمنية أكدت الانتظار الى يوم غد لمعرفة نتيجة تحليل المختبرات خصوصا وأن شقيقها يعاني من اضطرابات نفسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كرمى خياط ونبيه بري

القضاء.. بين بري و”الجديد”

تقدمت قناة “الجديد” بشكوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية بوجه حركة “أمل” ممثلة برئيس مجلس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!