مسدس

خبر صادم.. بصمات شقيقها عنصر “المعلومات” على السلاح التي قتلت به؟!!!!!

بعدما قضت رصاصة على نانسي نصر القاعيّة إبنة الـ20 عاماً، في الدكوانة، فرضياتٌ عدّة ظهرت بعد الجريمة الغامضة، خصوصاً أنّ والدَي نانسي كانا في زيارة أثناء وقوعها، فيما أخوها المتزوج كان في منزله، وكذلك الحال بالنسبة الى شقيقتيها المتزوجتَين، ليبقى الأمل معلقاً على أخيها العازب، وهو عنصر في فرع المعلومات، والذي قد يوصل المحقّقين الى الخيط، إذ يُقال إنه إما كان في المنزل أثناء وقوع الجريمة أو إنه كان أوّل الواصلين إليه بعدها، وهو ما استدعى توقيفه على ذمة التحقيق، بحسب ما ذكرت صحيفة “الجمهورية”.

وبحسب “الجمهورية”، فإن الرصاصة التي أُطلقت من مسدس عيار 9 ملم كانت قريبة جداً من جسد نانسي واخترقت صدرها ثمّ خرجت من قفصها الصدري، بحسب قول مقرّبين منها، والطبيب الشرعي وضع فرضيات عدة، منها الإنتحار، أو حصول خطأ ما في السلاح أدّى الى رصاصة طائشة، مستبعداً فرضية القتل التي عمد البعض الى نشرها على أنها جريمة انتقام من أحد أفراد العائلة.

وتفيد مصادر مطّلعة على التحقيقات بأنّ أخاها الموقوف غيّر إفادته مراراً، كما تكشف معلومات التحقيق الأولي لـ”الجمهورية” أنّ بصماته كانت على المسدس لكنه لم يعترف بشيء، علماً أنّ احتمال انطلاق الرصاصة من المسدس أثناء تنظيفه واردة وليس القتل عمداً، لكنّ كلّ المعطيات سيكشفها خبير المتفجرات اليوم بعدما ينتهي من التحليل على الرصاصة.

(الجمهورية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كرمى خياط ونبيه بري

القضاء.. بين بري و”الجديد”

تقدمت قناة “الجديد” بشكوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية بوجه حركة “أمل” ممثلة برئيس مجلس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!