باعا الوهم لمصري بـ 30750 ديناراً..!!

1340 ديناراً هي كل ما تبقى مع وافد إيراني وشاب من غير محددي الجنسية من أصل مبلغ 30750 ديناراً استوليا عليه من وافد مصري باعوه «الوهم» صلبوخاً حين أمسك بهما رجال المباحث الجنائية.

الوافد المصري الذي يعمل في مجال الإنشاءات احتاج عمله إلى كمية كبيرة من الصلبوخ، فقصد اثنين أحدهما إيراني والآخر من غير محددي الجنسية أوهماه أن لديهما شركة للتجارة العامة والمقاولات، وأنهما قادران على توفير ما يحتاجه بأسعار تنافسية.

انخدع الوافد المصري في عرضهما المغري وسلمهما 30 ألفاً و750 ديناراً مقابل الحصول على الصلبوخ الذي يحتاج إليه في أعماله، ومرت الأيام ولم يحصل على مبتغاه، واكتشف أنه اشترى الوهم حين باتا خارج نطاق التغطية بعد أن أغلقا هاتفيهما.

بعد أن يئس الوافد المصري من العثور على من باعاه «الوهم» صلبوخاً قصد مخفر منطقة خيطان وأبلغ عنهما وأعطى الأمنيين بياناتهما، فسجلت في حقهما قضية نصب واحتيال أحيلت على رجال المباحث، الذين انطلقوا في إجراء التحريات والمراقبة والمتابعة الدقيقة، فتوصلوا إلى مكان سكن غير الكويتي في منطقة خيطان، فكمنوا له وأمسكوا به، وبالتحقق من سجله الجنائي تبين أنه مطلوب على ذمة 11 قضية نصب مسجلة في حقه بمحافظات الكويت كافة، وأرشد عن شريكه الإيراني الذي تمَّ ضبطه ليلحق بصاحبه.

وباستجوابهما عن مبلغ الـ 30750 ديناراً اعترف «البدون» أنه اشترى بنصيبه مركبة جديدة، وأكد الإيراني أنه حوَّل ما يخصه إلى بلاده، وسلما مبلغ 1340 ديناراً، هو كل ما تبقى معهما إلى المباحثيين، فتمَّ احتجازهما على ذمة قضية نصب جديدة، تمهيداً لإحالتهما على جهات الاختصاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو.. “قتال شوارع” بين رجال وبائعات هوى

تعرّضت مجموعة من رجال الأعمال للضرب على أيدي بائعات هوى بعد نشوب شجار بسبب الإكثار ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!