مؤسس فيسبوك “وجه جديد للاستعمار”

هاجم مواطنون أميركيون في ولاية هاواي مؤسس موقع “فيسبوك” مارك زوكربيرغ، معتبرين إياه وجه الاستعمار الجديد بعد أن قالوا إنه يحاول الاستيلاء على أراضيهم.

وكان زوكربيرغ قد نشر على حسابه الرسمي على “فيسبوك” صورا بعد عيد الميلاد لأفراد عائلته في عزبته بالولاية التي تقدر مساحتها بـ700 فدان مبديا إعجابه بطبيعة المكان والسكان.

وبعد يومين من نشر الصور رفع محامو زوكربيرغ دعاوى على جيران موكلهم، وتسعى الدعاوى إلى إجبار الجيران بيع قطع الأراضي الصغيرة التي يملكونها في مزاد علني، وفق ما ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية الاثنين.

ولجأ المحامون إلى دعوى “quiet title”، وهي آلية قانونية تعترف بحق مالك واحد في الاستحواذ على عقارات معينة في حال كانت هناك ادعاءات عدة لملكية العقارات.

وتقع الأرض في جزيرة كاواي التي تقع في أرخبيل الولاية.

وأدت هذه الخطوة إلى ردود فعل غاضبة من السكان المحليين الذي يعتبرونها جزءا من تاريخ الغزو الغربي المؤلم لجزيرتهم ومحاولة طردهم منهما.

وقال أستاذ قانون من الجزيرة إن مساعي زوكربير للاستحواذ على الأراضي تظهر أنه وجه ومن “وجوه الاستعمار الجديد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو.. “قتال شوارع” بين رجال وبائعات هوى

تعرّضت مجموعة من رجال الأعمال للضرب على أيدي بائعات هوى بعد نشوب شجار بسبب الإكثار ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!