متحف الشمع في لندن يُفرَق تمثالي جولي وبيت

فرَق متحف الشمع الشهير في العاصمة البريطانية لندن ، اليوم الأربعاء، تمثالي الفنانين الأمريكيين براد بيت وأنجلينا جولي عن بعضهما، بعدما كشفت وسائل إعلام عالمية عن طلب جولي الطلاق من بيت، الثلثاء.

وقال المتحف في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “نؤكد صحة خبر فصلنا تمثالي براد بيت وأنجلينا جولي عقب توارد أخبار انفصالهما”.

وذكرت صحيفة “هافنغتون بوست” الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن جولي طلبت من القاضي الطلاق من زوجها والحضانة الكاملة لأطفالها الستة؛ 3 أنجبتهم من بيت، و 3 بالتبني من ضمنهم الطفل السوري موسى الذي كان لاجئا في تركيا.

ويأتي طلب جولي الطلاق بعد علاقة مع بيت استمرت 12 عاماً، وتكللت قبل عامين بالزواج، وبالتحديد في آب 2014.

ويحتوي متحف الشمع على تماثيل لأشهر الملوك والرؤساء والفنانين والمطربين والممثلين حول العالم، من أمثال الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس العراقي السابق صدام حسين ولاعب كرة القدم الإنجليزية ديفيد بيكهام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو.. “قتال شوارع” بين رجال وبائعات هوى

تعرّضت مجموعة من رجال الأعمال للضرب على أيدي بائعات هوى بعد نشوب شجار بسبب الإكثار ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!