باراك اوباما

لماذا يخلع أوباما خاتمه أثناء مصافحة الجماهير؟

رصدت الكاميرات أكثر من مرة، الرئيس الأميركي باراك أوباما، يخلع خاتم زواجه أثناء مصافحة الجماهير سواء في أميركا أو خارجها.

ويبدو أن الخاتم “ثمين” معنويا وماديا لدى أوباما، ما يجعله يتخوف أن تمتد إليه يد لص في لحظة انسجام بين الرئيس وشعبه.

وتجمّع عدد من الأميركيين، في حشد اصطف في مطار جريتسبورو بولاية نورث كارولينا، انتظارا للطائرة الرئاسية بعد أن أمضى أوباما معظم يومه في فعاليات انتخابية داعمة للديمقراطية هيلاري كلينتون.

وعند اقتراب أوباما من جماهيره، خلع خاتمه ووضعه في جيبه، رغم أن الرئيس الأميركي يحيط به حراسه الشخصيين الذين يتابعون كل شاردة وواردة، لكنه لا يترك أي فرصة للاحتمالات.

ولدى زيارته لعاصمة الفيتنام، رغب في تناول طبق شعبي شهير هناك قيل إن كلفته لا تزيد عن 6 دولارات، وبعد الطعام خرج أوباما للرد على تحية الجماهير التي تدفقت للترحيب به ومصافحته، وبادلها الرئيس أوباما التحية وأصر على مصافحة المحتشدين، ولكن ذلك لم يمنع رئيس أقوى دولة في العالم من الاحتياط والحذر، فخلع خاتم زواجه من إصبعه ودسه في جيبه خوفاً من نشله من قبل المصافحين.

و”الخاتم” نفسه كان مثار جدل كبير في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2008، عندما تداولت وسائل إعلام أميركية، صورة للخاتم ومنقوش عليه “لا إله إلا الله” باللغة العربية، لكن الحقيقة أن زوجته ميشال روبنسون قد أهدته إليه ووضعته في إصبعه بمناسبة زفافهما عام 1992.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو.. “قتال شوارع” بين رجال وبائعات هوى

تعرّضت مجموعة من رجال الأعمال للضرب على أيدي بائعات هوى بعد نشوب شجار بسبب الإكثار ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!